اضرار التهاب البول للحامل والعلاجات المنزلية

اضرار التهاب البول للحامل

إذا كنت تسألين عن اضرار التهاب البول للحامل، تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتحصلي على الإجابة المفصلة حول العلاج المنزلي وأسباب هذه العدوى أيضًا.

في منتصف فترة حملي تقريبًا قال لي طبيبي الخاص إنّه لديّ عدوى في المسالك البولية، وسأحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية. في الحقيقة، فوجئت، إذ لم يكن لدي أي عوارض، لذلك لم أكن أعتقد أنني قد أصبت بعدوى. وقد اكتشفه الطبيب بناءً على اختبار البول الروتيني.

وعندها، بدأت أبحث عن اضرار التهاب البول على الحمل وعن العلاجات المنزلية الوقائية، وأشاركك فيما يلي ما حصدته من معلومات.

اضرار التهاب البول للحامل

قد تكون أي عدوى أثناء الحمل خطيرة للغاية لك ولطفلك. وذلك لأن العدوى تزيد من خطر الولادة المبكرة.

وفي الواقع، لقد تم تأكيد أنّ عدوى المسالك البولية غير المعالجة أثناء الحمل تؤدي إلى إحداث فوضى بعد الولادة. بعد الإنجاب قد تواجهين حمى مرتفعة جدًا نتيجة ذلك.

كما يمكن أن يسبب التهاب البول التهاب الحويضة والكلية وهذه من الأمراض التي تهدد حياة الأم والطفل.

أخبري طبيبك إذا كان لديك أي عوارض لالتهاب المسالك البولية أثناء الحمل، قد تحتاجين الى أدوية مضادة للإلتهابات.

عدوى المسالك البولية شائعة أثناء الحمل

ويعود ذلك إلى نمو الجنين الذي يمكن أن يضغط على المثانة والمسالك البولية للأم. هذا يحبس البكتيريا أو يتسبب في تسرب البول.

وبالإضافة الى ذلك، هناك تغييرات جسدية يجب مراعاتها. بعد ستة أسابيع من الحمل، تعاني جميع النساء الحوامل تقريبًا من تمدد الحالب الذي يستمر في التمدد حتى الولادة.

يؤدي تضخم المسالك البولية، إلى جانب زيادة حجم المثانة وانخفاضها، إلى جعل البول أكثر ثباتًا في مجرى البول، مما يسمح للبكتيريا بالنمو.

والجدير ذكره أن بول المرأة الحامل يصبح أكثر تركيزًا، كما أنه يحتوي على أنواع معينة من الهرمونات والسكر. يمكن أن يشجع ذلك نمو البكتيريا ويقلل من قدرة الجسم على محاربة البكتيريا "السيئة".

خيارات العلاجات المنزلية

إليك فيما يلي العلاجات المنزلية الممكنة للتخفيف من أضرار العدوى، كما يمكنك تحقيق هذه الممارسات للمساعدة في الوقاية من عدوى المسالك البولية أثناء الحمل:

  • إفراغ المثانة بشكل متكرر، خاصة قبل ممارسة الجنس وبعده
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط
  • التخلي عن الملابس الداخلية في الليل خلال فترة التعافي
  • تجنب الدش المهبلي أو العطور أو البخاخات
  • شرب الكثير من الماء
  • تجنب أي صابون قاسي أو غسول للجسم في منطقة الأعضاء التناسلية

يتم علاج معظم التهابات المسالك البولية أثناء الحمل بجرعة من المضادات الحيوية، لذا، استشيري طبيبك فهو الوحيد القادر على تحديد مدى خطورة العدوى وما إذا كنت بحاجة لعلاج طبي أو تكفيك العلاجات المنزلية.

وأخيرًا، قد تسألين هل التهاب البول للحامل يؤثر على الجنين؟ والإجابة تجدينها حتمًا على موقع عائلتي.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟