لهذا السبب المفاجئ، إحذري إستعمال فرشاة الأسنان نفسها ليومين متتاليين في الفندق!

اضرار إستعمال فرشاة الأسنان نفسها ليومين متتاليين في الفندق

فلنواجه الأمر؛ الأكثرية الساحقة منّا تجد متعة غير مفسّرة في إكتشاف ما يقدّمه لنا الفندق من مستلزمات للعناية الشخصية، والتي لا نتردد في سرقتها! ولكن ماذا لو قلنا لكِ أنّ أحد هذه المستلزمات لا يجب أن يُستعمل لأكثر من يوم واحد، ولسبب مفاجئ؟

إنّها فرشاة الأسنان!

قد تشعرين أنّ حاجتكِ إلى عبوة شامبو أو صابونة جديدة في كلّ يوم هو أمر منطقي، ولكن آخر ما تفكّرين في إستبداله هو فرشاة الأسنان... إلّا أنكِ على الأرجح لن تغفلي هذه الخطوة بعد الآن!

إذ تبيّن أنّ هناك عادة غير صحيّة يتمّ إتباعها في سراً في أكثرية الفنادق أثناء التنظيف الدوري للغرفة، سيدفعكِ إلى إستبدال فرشاة الأسنان كل يوم.

اضرار إستعمال فرشاة الأسنان نفسها ليومين متتاليين في الفندق

فحسب بعض المصادر، من المحتمل أن تقع فرشاة الأسنان من الكوب المخصص لها أثناء التنظيف، وذلك أرضاً أو في مختلف أنحاء المرحاض، ولكنّ عاملي النظافة يعيدون إلتقاطها ووضعها في مكانها وكأنّ شيئاً لم يكن. فمن يعلم؟ قد تقومين عندها بتنظيف أسنانكِ بفرشاة متسّخة للغاية دون معرفتكِ بذلك!

الحلّ بسيط للغاية

لذلك، كلّ ما عليكِ فعله لحماية نفسكِ من هذه المشكلة الشائعة هو طلب فرشاة أسنان جديدة يتمّ وضعها يومياً وهي داخل عبوتها المختومة في غرفتكِ من قبل طاقم العمل، وذلك بعد كلّ جولة تنظيف. كذلك، لا تتركي فرشاة أسنانكِ الشخصية خارج أمتعتكِ إن قمتِ بجلبها معكِ.

هكذا، تضمنين بأنّ الفرشاة اتي تستخدمينها في كلّ مرّة تكون نظيفة تماماً، لتحمي نفسكِ من الجراثيم والأاوساخ التي قد تختبئ في مرحاض غرفتكِ.

فهل كنتِ تتوقعين هذا السبب؟ وما هي التدابير الغريبة التي تقومين بها عند نزولكِ في الفندق؟ أخبرينا عنها ضمن خانة التعليقات، وشاركي المقال مع صديقاتكِ لتنبيههن من مصدر الجراثيم الخفي هذا!

إقرئي المزيد: لهذا السبب المفاجئ إمتنعي كلياً عن إستخدام مجفف الشعر في الفنادق!



سمات