هل يتعرّق رضيعكِ كثيراً من رأسه؟ إليكِ الأسباب المحتملة في هذا المقال!

اسباب تعرق رأس الطفل الرضيع

هل يتعرّق طفلكِ أثناء النوم؟ هل يتعرّق أيضاً أثناء الرضاعة؟ هل يقتصر تعرّقه على منطقة الرأس وحسب؟ إن أجبتِ بـ"نعم" على الأسئلة الثلاثة هذه، فإنّ هذا المقال يهمّكِ وسيشرح لكِ بالتفصيل المملّ الأسباب المحتملة لكثرة تعرّق رضيعكِ من رأسه، فتابعي القراءة حتى النهاية!

السبب الأول: اكتمال نمو الغدد العرقية في الرأس

نظراً إلى اكتمال نمو الغدد العرقية في رأس الطفل الرضيع إبان ولادته، وإلى حين اكتمال نمو الغدد العرقية في مواضع أخرى من جسمه، توقعي لصغيركِ أن يتعرّق من رأسه أثناء النوم أو أثناء الرضاعة. فتعرّقه في هذه المرحلة دليل على نشاط دماغه وسلامة وظائفه الحيوية.

السبب الثاني: تسارع ضربات القلب مقارنةً بالكبار

يبلغ معدل ضربات القلب الطبيعي عند الأطفال الرضع حوالى 130 ضربة في الدقيقة الواحدة مقارنة بما بين 70 و90 ضربة بالدقيقة عند الكبار. ولهذا السبب، قد يتهيّأ لكِ بأنّ صغيرك يتعرق كثيراً من رأسه. وللتعامل مع هذا الوضع، إحرصي على غسل رأسه بالماء الفاتر مرتين الى ثلاث مرات في الأسبوع.

السبب الثالث: الإفراط في التدفئة

يٌمكن لـمبالغتكِ في إلباس طفلكِ أثناء النوم وتغطيتكِ مختلف أجزاء جسمه بما فيها رأسه، أن يُسبب له التعرّق. لذا احرصي على التخلي عن عادتك هذه واستبدالها بتغطية صغيرك ببطانية واحدة رقيقة مع الحرص على ان تكون غرفته مهوّءة جيداً في كل الأوقات.

السبب الرابع: السخونة

يُمكن لتعرّق رضيعكِ أن يكون ناتجاً عن ارتفاعٍ في درجة حرارة جسمه. وللتأكد من ذلك، قومي بلمس خدّيه وعنقه بيديك الرقيقتين. فتعرّقه المتواصل أكبر دليل على إصابته بالحمى وضرورة استشارة الطبيب من دون تأخر.

هام جداً!

إن كان طفلك الرضيع كثير التعرّق رغم انه لا يشعر بالحر أو السخونة، فقد يكون السبب إصابته بزيادة في الوزن أو انخفاض في الوزن أو معاناته ربما من مشكلة في القلب. وفي هذه الحالات، يكون تعرّقه مصحوباً بشحوبٍ في البشرة وتكون الضرورة ملحّة لزيارة الطبيب.

اقرأي أيضاً: قواعد الاستحمام الخمس للأطفال حديثي الولادة



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟