ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال: بين الاسباب والعلاج!

ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال: بين الاسباب والعلاج!

تبحثين عن معلومات عن ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال بما فيها اسبابها وترغبين في معرفة ما هي طرق علاج فطريات الفم عند الرضع في المنزل؟ تابعي اذا عائلتي في هذا الموضوع العلمي المفصل الذي تجيبك فيه عن كل هذه التساؤلات وتكشف لك فيه ابرز الحقائق عن ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال.

في الواقع، وبحسب ما يقول الاطباء فان ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال يعرف بفطريات الفم او فطريات الكانديدا التي تصيب الفم واللسان عند الاطفال وتتسبب باعراض مزعجة منها ارتفاع درجة حرارتهم والشعور بالانزعاج وفقدان الشهية وعدم القدرة على الرضاعة او تناول الطعام.

وفي ما يلي نكشف لك ابرز الاسباب وراء فطريات الفم عند الاطفال:

  1. اصابة الام ببعض انواع العدوى والفطريات خصوصا المهبلية والتي تنتقل الى الجنين خصوصا في شهور الحمل الاخيرة

  2. اصابة الام ببعض انواع الالتهابات لا سيما التهابات الثدي اثناء الرضاعة والتي تنتقل الى الطفل عبر الرضاعة

  3. الافارط في اعطاء الطفل المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا الجيدة في الجسم وتؤدي الى ظهور فطريات الفم

  4. معاناة الطفل من مشكلة نقص المناعة وعدم عمل الجهاز المناعي فس جسمه يشكل صحيح وسليم

  5. افراط الاطفال في تناول المأكولات الحافظة والاطعمة التي تحتوي على ملونات ومركبات صناعية

  6. عدم تعقيم اللهاية او رضاعة الطفل قبل الاستخدام قتنتقل الجراثيم الى فمه مسببة الفطريات

اذا، وبعد ان اطلعناك في الش اعلاه على اسباب ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال، نطلعك في ما يلي على كيفية الوقاية منها وعلاجها:

  • الحرص على تعقيم كل ادوات الرضيع لا سيما الرضاعة الصناعية واللهاية اضافة الى حلمة الثدي
  • الحرص على تقديم نظام غذائي صحي للطفل لتقوية جهازه المناعي وقدرته على محاربة الامراض والعدوى
  • تقليل الام المرضعة لتناول المأكولات الغنية بالتوابل
  • استخدام الجل الذي يساهم في التخفيف من التهاب الفطريات والالم الناتج عنها

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك في هذا الموضوع كل المعلومات عن ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم عند الاطفال، ندعوك الى التعرف الى افضل جل فطريات الفم للرضع وكيفية استخدامه!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!