مدربة الإتيكيت تنصح هكذا نتفاعل على مواقع التوصل!

اتيكيت التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي

ليس من الخفي أبدًا أن مواقع التواصل الإجتماعي قد غزت اليوم كل منزل ودخلت إلى كنف كل عائلة وباتت حاجة يومية وملحة الى كل فرد من أفراد هذه الأخيرة.

وبصرف النظر عن تأثير مواقع التواصل الإجتماعي على الفرد على المستويين الإجتماعي او الفردي، يجب أن تعرفي سيدتي أن التفاعل مع هذه المواقع له قواعد إتيكيتية وهي التالية:

  • إذا كنت لا تحبين التفاعل بشكل مستمر وساعة بساعة على هذه المواقع، لا تمتنعي عن ذلك نهائيًا سيدتي، فإذا أضفت احدهم الى قائمة متابعيك، قومي بتنزيل صورة او أي جملة مقتسبة او ما شابه، لكي لا تظهري وكأنك برج مراقبة ليس إلا فمن غير اللائق أن تظهري بهذه الصورة.
  • أما اذا لم تودي إضافة شخص معين الى قائمة أصدقائك فلا تفعلي ذلك بكل بساطة، فمن غير اللائق أن تمنعيه هو بشكل خاص من رؤية نشاطاتك فإذا أدرك ذلك ستضعين نفسك في موقف محرج.
  • يجب أن تعلمي أيضًا سيدتي أنّ مشاركتك لتفاصيل حياتك لحظة بلحظة مع المتابعين لا يزيدك شعبية، بل على العكس يرهقهم بأمور لا تعنيهم، مما يؤدي إلى انزعاج صاحب الحساب مما قد يضطره الى حذفك من قائمة أصدقائه.
  • وأخيرًا، ولأننا تطرقنا الى موضوع مواقع التواصل الإجتماعي ولأن ظاهرة التقاط السلفي تجتاج المجتمع، نصيحة إليكنّ أيتها النساء بعدم المبالغة اثناء تصوير هذه الأخيرة وبخاصة في ما يتعلق بـ "مدّ البوز" لأنّ هذه الوضعية بعيدة كل البعد عن الإتيكيت وقد تعكس صورة لا تمثلكنّ حقًا!

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: هكذا تتصرّف المرأة حديثة الولادة