مدربة الإتيكيت: هكذا تتعاملين مع الشخص المنافق!

اتيكيت التعامل مع الشخص المنافق

كثيرًا ما نصادف في حياتنا اليومية أشخاصًا منافقين يبتسمون في وجهنا ويتكلمون بالسوء عنا في اول ثانية ندير فيها ظهرنا. الشخصية الكاذبة والمنافقة تكون في غيابك ضدك وفي داخلها نوع من الحقد تجاهك أما بحضورك فتدعمك وتخجلك من كثرة لطفلها! كيف تتعاملين مع هذه الشخصية؟ اليك بعض النصائح الإتيكيتية التي ستفيدك في هذا الخصوص.

الإستماع الحاد الرصين: مما يعني أن تصغي الى هذا الشخص الذي يجاملك ويمدح بك من دون أن تظهري أي ردة فعل سلبية. وعندما يكثر في الكلام عن نفسه وعن قصصه البطولية الوهمية ادّعي تصديقه واجعليه يستمتع بأوهامه.

لا تجامليه: اصغي اليه نعم لكن اياك ان تجامليه إطلاقًا ومن الأفضل أن تتفادي الجلوس معه قدر المستطاع.

لا للحقد: لكن إياك والحقد! وهذه النصيحة حاولي تطبيقها في حياتك بشكل عام وليس أثناء تعاملك مع الشخصيات المنافقة. حاولي في حياتك ألا تكرهي أحدًا لأنك بذلك ستشغلين وقتك وجزءًا من عقلك في ما لا يستحق.

لا تواجهيه أمام الناس: وأخيرًا، واذا حصل وأردت مواجهة هذا الشخص المنافق، لا تقومي بذلك أمام الناس لأنك بذلك تشوهين صورتك وبخاصة في حال لم تستطيعي التحكم بإنفعالاتك ولسانك ولا يناسبك أبدًا أن تفقدي سمعتك الرصينة حولك والتي تعبت جاهدة لتكوينها!

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: هكذا تتعاملين مع الشخصية الوقحة والمستفزة!