abir.akiki abir.akiki 02-03-2022

ألا تشعرين أنّك بحاجة كأم لقضاء بعض الوقت بمفردك؟ أشاركك في هذه المقالة على موقع عائلتي ببعض الفوائد التي لمستها عندما خصصت لنفسي وقتًا.

ias

تقول الطبيبة النفسية وخبيرة الأبوة والأمومة الدكتورة كارول ليبرمان لرومبر: “الأمهات بحاجة إلى وقت لرعاية الأجزاء الأخرى من أنفسهن، إلى جانب رعاية أطفالهن”. في الحقيقة، أنا أم وضعت طفلها في الحضانة من عمر 3 أشهر لهذا الغرض.


عندما قرأت هذه العبارة في إحدى المقالات، تذكّرت أنني حقًا بحاجة لأن أكون لوحدي لبعض الوقت. لقد كافحت على مر السنين لأمنح نفسي فترة راحة، لكنني حصلت عليها أخيرًا. يتطلّب الأمر قرارًا شخصيًا ورغبة عميقة بالإضافة الى التخلّي عن فكرة الشعور بالذنب تجاه أطفالنا.

واليوم، يمكنني أن أقول إنّي أمّ تخصص لنفسها يومًا في الأسبوع وأولادي بألف خير! لا بل على العكس يعود ذلك عليهم بفوائد جمّة.
في الحقيقة، تعلّم أطفالي أن يكونوا مستقلّين لمجرّد رؤيتي أهتم بنفسي.

إقرأي أيضًا: أنا أم لا تشتري الملابس العصرية لأطفالها ولا أشعر بالحرج من ذلك

  • تعلّموا أن يهتمّوا هم أيضًا بنفسهم من دون طلب المساعدة دومًا.
  • تعلّموا أن يحبّوا أنفسهم ويهتمّوا بحاجاتهم، وهذا ما جعلهم أقوياء في مواجهة المشاكل.
  • تعلّموا أن يفكّروا ويخططوا ويستبقوا الأمور.
  • تعلّموا أن يقدّروا تعب الآخرين وتحديدًا تعبي ووالدهم.

هذا كلّه لأنني قررت وحددت لنفسي يومًا في الأسبوع!

في الواقع، إنّ الطريقة الوحيدة التي أعيد بها شحن “بطارياتي” هي بقضاء بعض الوقت بمفردي وعدم التحدّث إلى أي شخص أو التواجد مع أي شخص. ومن المؤكد أن الحصول على هذا الوقت بمفردي كان أمرًا صعبًا في البداية، لكنني حصلت على دعم زوجي وقبول أطفالي. وكان هذا كافٍ لأمضي قدمًا.

إليك المزيد: أنا أم تسمح لأطفالها بالأكل ليلًا ولا يعانون من السمنة

لذا، سواء كنت بحاجة إلى حمام هادئ مرة واحدة في الأسبوع، أو اصطحاب الأطفال للعب عند أصدقائهم حتى تتمكني من تناول الإفطار أو الغداء بمفردك، أو مجرد الجلوس في غرفة نومك والباب مغلق بينما يعتني شريكك بالأطفال قليلًا، اطلبي ذلك وقومي بتنفيذ رغبتك.

ذلك لأنّ فوائد قضاء الوقت بمفردك كأم أمر ببالغ الأهمية لعائلة سعيدة. وهذا ينطبق على الأمهات العاملات وغير العاملات على حدّ سواء.

إليك أيضًا: انا أم تساعد ولدها للقيام بالفروض المنزلية ولم تتأثّر قدراته التعليمية

أحب قضاء وقت ممتع مع أطفالي، لكنني أحب ذلك أكثر عندما يكون لدي بعض الوقت مع نفسي أيضًا. فالفوائد ثمينة وهي كالتالي:

  • العودة إلى الذات
  • تحسين التركيز والإنتاجية
  • الاسترخاء
  • التفكير بعمق في الأشياء
  • يعزز العلاقة مع الشريك والأولاد
  • يمكن أن يزيد من القوة العقلية
  • التمتّع بمزيد من الطاقة
  • التخطيط للمستقبل

وأخيرًا، آمل أن تجعلك هذه المقالة تفكّرين فيما قد يفعله لك الوقت بمفردك، لأطفالك ولشريكك. وأنصحك بالمقابل أن تدعي طفلك يلعب لوحده فيكتسب دروس قيمة بدوره.

الأمومة والطفل الأم والطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على