أم فقدت نصف وزنها لتلعب مع أطفالها!

أم فقدت نصف وزنها لتلعب مع أطفالها

أم فقدت نصف وزنها لتلعب مع أطفالها هي القصة الملهمة التي لفتتنا اليوم وإخترنا ان نشاركها معك بكل تفاصيلها لنؤكد أن الأم هي عنوان التضحية والحب.

لا يمكن لأحد أن ينكر الأمومة هي أصعب وظيفة في العالم وهذا ما أثبتته لنا الأم الكندية هولي جيراغتي البالغة من العمر 28 عامًا التي سلكت طريق طويلة وعانت لخسارة وزنها الكبير لتلعب مع طفليها!

أكبر مثال للتضحية!

بعد أن وصل وزنها في عام 2018 إلى 125 كيلوغرامًا الذي جعلها تعاني من العديد من المشاكل الصحية مثل الصعوبة الحادة في التنفس ومنعها من اللعب مع أطفالها، قررت هولي أن تخسر وزنها وتتبع حمية قاسية لتعيش الحياة التي تحلم بها مع أطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 8 سنوات.

أكبر مثال للتضحية!

قامت الأم بإتباع نظام غذائي صحي اقتصر على تناول الوجبات الصحية الخفيفة وحرصت على ممارسة التمارين الرياضية خصوصًا المشي السريع بما يعادل 13000 خطوة يوميًا.

أكبر مثال للتضحية!

نجحت هولي بخسارة أكثر من 57 كيلة بحيث وصل وزنها الى 68 وإستعادت رشاقتها وثقتها بنفسها مما ساعدها بتمضية وقت كبير مع أطفالها وبدأت تلعب معها بشكل يومي!

وأخيرًا، إكتشفي معنا 5 دروس في الامومة لن تتعلميها سوى بهذه الطريقة!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!