خسرت 45 كيلوغرام من وزنها بفضل شاشة هاتفها!

أم خسرت 45 كيلوغرام بفضل شاشة هاتفها

بعد ولادتها لطفلها الأول بـ3 سنوات، وجدت شيلسي نفسها وهي تصارع السمنة وتكتسب الوزن يوماً بعد يوم! فإبنة الـ25 عاماً وصلت في مرحلة ما إلى وزن 127 كيلوغراماً، خصوصاً بعدما أطلقت العنان لنفسها وباتت تتناول الوجبات السريعة، وبالأخص البيتزا والدجاج المقلي في شكل دائم...

فكيف إستطاعت خسارة 45 كيلوغراماً من وزنها؟ السرّ يكمن في شاشة هاتفها!

وبالتفاصيل، تصرح شيلسي أنّها لم تدرك كم أصبحت سمينة حتى كان الوقت قد فات، خصوصاً أنّها إكتسبت الوزن في شكل تدريجي. لذلك، فإن ما إحتاجته لدفع نفسها للتغيير هو عامل الصدمة، وكانت البداية عند زيارتها لمدينة الملاهي؛ إذ طلب منها الإنتقال إلى مقعد أكبر في إحدى الألعاب لأنّها لم تتّسع في المقعد العادي.

بعد هذا الموقف المحرج، قررت شيلسي أن تجد لنفسها تحفيزاً وتذكيراً بما وصلت إليه كي تثابر في تغيير أسلوب حياتها، فعمدت إلى إلتقاط صورة محرجة لها تظهر وزنها الزائد في شكل كبير، وقامت بوضعها كخلفية دائمة على شاشة هاتفها المحمول!

أم خسرت 45 كيلوغرام بفضل شاشة هاتفها

هكذا، كلّما شعرت بالرغبة في تناول أطعمة دسمة، كانت ترى الصورة المحرجة على هاتفها وتمتنع عن طلب أي طعام من الخارج. وبعد فترة من المثابرة والتغيير الجذري في أسلوب حياتها، إستطاعت شيلسي أن تخسر حتى45 كيلوغراماً من وزنها!

طريقة مبتكرة وجديدة للتحفيز والإستمرار، فما رأيكِ في تجربتها وإعتمادها بنفسكِ؟

إقرئي المزيد: إسرقي حيلة هذه المرأة التي أخسرتها 40 كيلوغرام!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟