أم تحذّر من حالة شائعة ولكن خطيرة: توفيت طفلتها لـ3 دقائق بسبب ما ظنّت أنّه زكام!

أم تحذر من عوارض بسيطة تخفي حالة خطيرة

Charmaine Schneider

ما بين الوسواس من أي عارض بسيط كعطسة صغيرة والإستخفاف بما يحاول جسم طفلكِ إنذراكِ به، لا بدّ من أن تجدي كأم التوازن وتقدمي على تقييم حالة طفلكِ الصحية بشكل واقعي... ولكن ليس دائماً! إذ تبيّن أنّ هناك بعض العوارض التي قد تبدو لكِ "سخيفة" او "عرضية" ولكنّها في الواقع تستدعي التدخّل الطبي الطارئ.

توفيت لـ3 دقائق!

هذا ما تعلّمته الأم Charmaine Schneider بالطريقة الصعبة، وذلك بعد أن كادت تفقد طفلتها بسبب ما ظنّت أولاً أنّه مجرّد عوارض لما يعرف بنزلة البرد.

وبالتفاصيل، فإن طفلتها الرضيع "صوفيا" كان تُظهر بعض عوارض الزكام مثل العطس والسعال. وكأي أم، راجعت شارماين الطبيب على الهاتف، ليرجّح بدوره أنّ الأمر مجرّد نزلة برد ولا يستدعي القلق.

حالة الطفلة لم تتدهور بعدها، إلّا أنّ العوارض بقيت على حالها لأيام عديدة. وإستمرّ الأمر على هذا المنوال، إلى حين سمعت شارماين أصواتاً غريبة تصدر من طفلتها النائمة في مهدها ليلاً. ظنّت أولاً أنّها على وشك التقيؤ، ولكن ما إن رفعتها حتى لاحظت أنّ رضيعتها تختنق ولا تستطيع التنفس.

وبعد محاولات حثيثة لدفعها إلأى التنفس مجدداً، من خلال التربيت على ظهرها، لم يجد الأمر نفعاً، وبدأ وجه صوفيا بالإزرقاق.

وفيما كانت الأم تطلب الأغسعاف، قام الأب بإجراء الإسعافات الأولية والإنعاش على الطفلة لتبوء محاولاته بالنجاح لحسن الحظ، بعد مرور 3 دقائق على توقفها كلياً عن التنفس.

تمّ نقل الطفلة إلى المستشفى، ليتبينّ بأنّها مصابة بإلتهاب فيروسي في الرئتين، وبالتحديد التهاب في القصيبات، وأنّها توقفت عن التنفس كلياً وتوفّيت لمدّة 3 دقائق.

لحسن الحظّ أنّ الوالد كان يعلم كيفية إجراء الـCPR للإنعاش، وإلّا كانت النتيجة لتتحول إلى مأسواية؛ الطفلة الآن بصّحة جيّدة وتماثلت إلى الشفاء كلياً.

أم تحذر من عوارض بسيطة تخفي حالة خطيرة

Charmaine Schneider

ما هي العوارض التي علي الحذر منها إذاً لحماية طفلي؟

شارماين شاركت تجربتها مع العالم لتحذر الأهل من ضرورة التنبه لمؤشرات إصابة الطفل الرضيع بالتهاب القصيبات. فالأعراض المبكرة تشبه أعراض نزلات البرد، مثل سيلان الأنف والسعال، وتتطور تدريجياً إلى إرتفاع في درجة الحرارة، صعوبة في الأكل وسرعة في التنفس. فكيف يستطيع الأهل تمييز ما إن كان الأمر يستدعي التدخل الطبي الفوري ولا يقتصر على الزكام؟

تنبّهي للأمور التالية:

  • السعال الجاف والمستمر
  • التنفس السريع والصاخب أو الصفير
  • توقف ولو لبرهات عن التنفس
  • عددم تبليل الحفاضة كالمعتاد
  • التقيؤ بعد شرب الحليب

فتنبّهي جيّداً لهذه العوارض، وراجعي طبيبكِ فور ملاحظتها، كما شاركي المقال مع صديقاتكِ من أمهات لنشر التوعية حول هذا الموضوع الذي تجهله الأكثرية!

إقرئي المزيد: "إبنتي كانت محظوظة، ولكن طفلك قد يكون في خطر أكبر!" أم تحذر من خطأ يهدد صغارنا بسبب الشاحن



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟