أم تحذر من خطأ شائع قد نرتكبه مع أطفالنا الرضع، والذي تسبب لصغيرها بضرر دماغي!

أم تحذر من خطأ شائع تسبب لصغيرها بضرر دماغي

facebook

ها هي الأم Paige Ferguson تحذّر الأهل من ضرورة مراقبة أطفالهم، وذلك بعد تعرّض طفلها الرضيع لضرر دماغي بسبب وقوعه عن السرير. فما الذي حصل؟

بالتفاصيل، تخبر "بايج" في فيديو نشرته على فيسبوك أنّها كانت في زيارة لأحد أصدقائها، عند غفا صغيرها Colton وهو في ذراعيها. ونظراً إلى أنّها لم تمتلك أي مهد محمول بحوذتها، وضعته للنوم على السرير في غرفة الضيوف، وجلست في الغرفة المجاورة.

بعد فترة وجيزة، سمعت الأم ضربة قوية، ومن ثم بكاء طفلها البالغ من العمر 7 أشهر فقط، لتدرك فوراً ما الذي حصل. هرعت عندها إلى الغرفة المجاورة، لتشعر بالإرتياح عندما رأته واعياً ويبكي. وبسبب الحادثة، قررت العائلة المغادرة، رغم توقف الطفل عن البكاء.

لكن، لم ينته الأمر بعد!

ظنّت الأم أن كل شيء بات على ما يرام، حتّى وأنّ صغيرها إبتسم لها، ما طمأنها بشكل إضافي. ولكن تحسباً لأي أمر مجهول، قررت الذهاب إلى المستشفى.

وهنا حصل ما لم يكن في الحسبان؛ فعند وصول الرضيع إلى المستشفى، بدأ بالتقيؤ الشديد، ليكشف التصوير بالأشعة المقطعي بأن كولتون تعرض لكسر في الجمجمة وبات ينزف داخلها.

بعد الكشف عن الكسر، بدأت حالته تسوء تصاعدياً، إذ إحتاج لعملية جراحية طارئة، وتعرض خلالها إلى سكتة قلبية.

عندها، حذّر الأطباء الأهل من أن حياة طفلهم في خطر، وتمّ وضعه في العناية الفائقة، إلّا أنه إستيقظ بعد أيام قليلة وعاد إلى المنزل.

لحسن الحظ أن كولتون لا زال على قيد الحياة، ولكن الضربة أحدثت ضرراً في دماغه، فهو بات يختبر نوبات صرع شديدة. كذلك، من المحتمل أن يكون مصاباً بالشلل الدماغي.

وتأمل الأم أن تتمكن قصتها من مساعدة الآخرين، وذلك من خلال تحذير الأهل عن خطر ترك أطفالهم بمفردهم في مواضع كتلك، ولو لمدّة وجيزة. فكولتون سقط عن سرير منخفض نسبياً، ولكن الضرر كان كبيراً وكاد أن يسلبه حياته.

كيف نحمي أطفالنا؟

فلنتعلّم من قصّة "بيج" ولنمتنع عن وضع صغارنا على السرير بهذا الشكل، حتّى لو كانوا في الأشهر الأولى. فهل تعلمين أنّه من الممكن أن يستطيع حديث الولادة التحرك تدريجياً، لينتهي به الأمر وهو يقع عن الأريكة أو السرير؟ حتّى وأن الأطفال الرضّع الأكبر سناً قد يتعلمون الإنقلاب في ليلة وضحاها.

كذلك، لا تعتمدي على الوسادات، فهي لن تفي بالغرض، كما أنّها قد تعرض الرضيع للإختناق.

ما الذي تنتظرينه؟ شاركي هذا المقال مع صديقاتكِ من أمهات لتحذيرهن عن هذا الخطأ الشائع!

إقرئي المزيد: تحذير هذه الأم عن "الغرق الجاف": كدت أن أخسر طفلتي!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟