أم تحذر الأهل بعد أن خسرت طفلتها بسبب غرض نضعه جميعاً في أسرّة صغارنا!

أم تحذر بعد خسارة طفلتها بسبب الدب المحشو في سريرها

facebook

لم تشأ الأم Dexy Leigh Walsh أن تذهب خسارتها لطفلتها سدىً، فتعالت على جراحها وركّزت علىت على مشاركة قصّتها مع الأهل من حول العالم لتحذيرهم من خطأ ترتطبه الأكثرية دون معرفتها بذلك!

وبالتفاصيل، تخبر "دكسي" أنّها كانت تضع دمية دب محشوة كبيرة في السرير لتفادي وقوع طفلتها البالغة من العمر 18 شهراً بين الفراش والحائط، وهو قرار عبّرت أنه سيبقى "الندم الأكبر في حياتها".

أم تحذر بعد خسارة طفلتها بسبب الدب المحشو في سريرها

وتصرّح الأم في صفحة أطلقتها على الفيس بوك بهدف التوعية أنّها إستيقظت في السادس من شهر مارس لتتغير حياتها للأبد، فهي كانت تهمّ لتحضير إبنتها الكبرى للمدرسة، لتفاجأ بأن طفلتها الصغرى فارقت الحياة.

تكمل الأم بأنها تلوم نفسها بشكل كبير على الحادثة، فهي كانت قد ملأت سرير طفلتها بالدمى المحشوة لتفادي سقوطها، وأضافت دباً محشواً كبيراً، ولكن الطفلة غفت تحته ما تسبب بإختناقها.

دكسي أرادت من خلال منشوراتها على فيس بوك عن الموضوع أن تنبّه كل أم وأب وترك أسرّتهم فارغة من أي أغراض كبيرة وطرية قد تسبب الإختناق. وتأمل الأم أن تكون تجربتها المؤسفة كفيلة بإنقاذ حياة طفل في يوم ما، وذلك بعد نشر التوعية عن مصدر الخطر هذا الذي قد لا يخطر ببال أحد.

كيف نحمي أطفالنا؟

في هذا السياق، وللتأكد من أن طفلكِ بمأمن خصوصاً ما دون عمر السنة، إحرصي عل إتباع ارشادات السرير للوقاية من متلازمة الموت المفاجئ، وأبرزها الإمتناع عن وضع أي أغراض متحركة وطرية من وسادات، أغطية وألعاب محشوة.

فهل كنتِ تعلمين أن الدمى المحشوة تهدد حياة الطفل، خصوصاً في السنة الأولى من حياته، عند وضعها في السرير؟ شاركي هذه المعلومة المهمة مع أصدقائكِ من أهل لتوعيتهم حول هذا الموضوع الذي يجهله الكثيرون!

إقرئي المزيد: هذا الغرض البسيط ضروري لإنقاذ حياة طفلك من مصدر خطر لم يخطر ببالك وموجود في كل منزل!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟