أم تبتكر حلاً مذهلاً لمساعدة طفلتها على النوم طيلة الليلة، فجربيه بنفسكِ!

أم تبتكر حل مذهل لمساعدة طفلتها على النوم طيلة الليلة

هل إشتقتِ إلى النوم طيلة الليل منذ أن أنجبتِ رضيعكِ، وتعبتِ من الإستيقاط لأكثر من مرّة لتفقّد سبب بكائه؟ لا شكّ أنكِ كحال أكثرية الأمهات في هذه المرحلة تبحثين عن طرق لحثّ صغيركِ على النوم دون إستيقاظه في فترة الليل، أقلّه لـ6 ساعات متواصلة.

هذا ما إشتكت منه الأم Laura Gerson لبضعة أشهر، قبل أن تتوصل إلى حلّ مبتكر ساعدها لإستعادة ساعات النوم الثمينة التي حٌرمت منها، حتّى باتت طفلتها تنام لـ12 ساعة متواصلة!

ما هو هذا الحلّ؟

لاحظت لورا أنّ طفلتها كانت تستيقظ في أكثرية الأحيان في منتصف الليل باكيةً لأنّها لا تجد لهايتها، فتتحرك في مهدها بحثاً عنها، لتجد صعوبة أكبر في العودة إلى النوم مجدداً.

بعد رصد هذه المشكلة على جهاز المراقبة بالفيديو والتأكّد من أنّها السبب وراء الأكثرية الساحقة للمرات التي إستيقظت فيها، قررت الأم أن تضع أكثر من لهاية في سرير طفلتها.

هكذا، وبخطوة بسيطة، لاحظت لورا أنها كلّما زادت من عدد اللهايات في سرير طفلتها، كلّما وجدت إحداهن بشكل أسرع وخلدت للنوم فوراً.

مرّة بعد مرّة، توصلت الأم إلى تحضير سرير طفلتها للنوم من خلال الإستعانة بـ10 لهايات على الشكل التالي:

أم تبتكر حل مذهل لمساعدة طفلتها على النوم طيلة الليلة

جربيها مع طفلكِ أيضاً

لا تشعري بالذنب إن لجأت إلى اللهاية في هذه الحالة، فرغم أنّ لها فوائد وأضرار على السواء، إلّا أنّها تساعد الطفل الرضيع على النوم بشكل سليم وتنظم التنفس. فإستفيدي من هذه النقطة لمصتلحكِ إن كان صغيركِ معتاداً عليها، وإلجئي إلى الحيلة المذكورة أعلاه لحثّه على مواصلة النوم خلال الليل بطوله!

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الطريقة فعالة فقط إن كان طفلكِ بات قادراً على وضع اللهاية ونزعها من تلقاء نفسه. وبالتالي، هي لا تجدي نفعاً كبيراً في الأشهر الأولى.

فما رأيكِ بهذه الحيلة؟ وهل لديكِ حلّ آخر مجرّب وفعال في هذا الخصوص؟ شاركينا إياه ضمن خانة التعليقات!

إقرئي المزيد: بالفيديو: حيلة غريبة ليخلد طفلكِ إلى النوم بـ40 ثانية!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟