3 أمور إن لم تقومي بها مع طفلك فلا داعي لأن تشعري بالذنب!

أمور إن لم تقومي بها مع طفلك فلا داعي لأن تشعري بالذنب

الأمومة، الوظيفة الأصعب في العالم وأكثرها إجهادًا كذلك الأمر وهذا أمر تعلمه جيدًا كل الأمهات اللواتي تترتب عليهن مسؤوليات جزال يعملن ليلًا نهارًا لإتمامها على أكمل وجه.

وبالحديث عن هذه المسؤوليات، قد تشعر الأم مرات كثيرة بالذنب إزاء إخفاقها في مكان ما او بعدم قيامها ببعض الأمور بحسب ما تجري العادة لكن ليس بعد اليوم عزيزتي، أقله في هذه الأمور التي سنطلعك عليها في هذا المقال والتي لن تشعري بعدها بالذنب تجاه أطفالك اذا أخفت بها يومًا ما.

  • لم تحممي طفلك مرة قبل النوم: تشعرين بالإرهاق والتعب الشديدين وليس لديك متسع من الوقت لإنهاء كل انشغالاتك في وقت وجيز، وتتمنين لو أنك تستطيعين الإكتفاء بتنظيف يدي طفلك ووجهه من دون الحاجة الى تحميمه؟ لا داعي لأن تشعري بالذنب اذا قمت بذلك مرة فغدد التعرق لم تنضج بعد لدى طفلك تحت الـ8 سنوات!
  • توقفتي عن الرضاعة قبل بلوغه العام: صحيح أن الرضاعة الطبيعية مهمة جدًا للطفل وكلما قمت بإرضاع طفلك كلما تنعّم بهذه الفوائد لكن ان لم تستطيعي الإستمرار بإرضاعه لفترة طويلة لأي سبب كان فلا يجب أن تشعري بالذنب لأنك قمت بإرضاعه ولو لفترة وجيزة وهذا هو الأهم.
  • تتركين طفلك مع المربية لوقت طويل: وأخيرًا، طفلك بحاجة الى امضاء وقت طويل معك والشعور بعاطفتك وحنانك ولكن اذا اضطررت تحت أي ظرف عملي او صحي او أي ظرف قصري آخر الى تركه لوقت طويل مع المربية فلا داعي لأن تشعري بالذنب طالما ستعمدين الى تعويض هذه الأوقات لاحقًا.

إقرأي أيضًا: هذا هو الدرس الأهم الذي علمتني اياه الأمومة!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!