manal.khoury manal.khoury 28-06-2021

لا تختلف الرضاعة كثيرًا عن مشاعر الحمل إذ إنها مليئة بالمشاعر المتقلبة والأفكار الغريبة التي تخطر في بال كل أم مرضعة. أما أفكاري، فبأغلبها مضحكة!

ias

أنا أم لثلاثة أطفال، ومع تكرار عملية الرضاعة الطبيعية، لقد اعتدت على كل ما يمكن أن يحصل وعلى كلّ ما يمكن أن أشعر به وأفكر فيه أثناء الرضاعة. لكن عندما ولدت طفلي الأول عام 2012 وبدأت تجربتي الأولى مع الرضاعة الطبيعية، كان الأمر مزعج للغاية. شعرت بألم لم أشعر به في الحلمتين، وصدري بدا متورم ومتحجّر، وكنت خائفة من كل شيء جديد يحصل معي.

الآن، وبعد إنجاب ثلاثة أطفال وإعادة الكرة ثلاث مرات، أصبحت الرضاعة الطبيعية أمر تلقائي أقوم به بدون تفكير أو خوف. في هذا المنشور، سأشاركك كلّ الأفكار المضحكة التي كانت تخطر في بالي عندما أرضّع طفلي، لأنني متأكدة أنك أنت أيضًا فكرت في ما لا يقل عن واحدة منها.

أفكار مضحكة خطرت في بالي!

إليك لائحة بأبرز الأفكار المضحكة التي كانت تخطر في بالي في كلّ مرة جلست فيها لأرضّع طفلي الأول (والثاني والثالث!):

كي تتمكني من المثابرة على الرغم من كل الأفكار التي تخطر في بالك، تذكري دائمًا فوائد الرضاعة الطبيعية

الأمومة والطفل الأم والرضيع الحالة النفسية للأم الرضاعة

مقالات ذات صلة

تابعينا على