تتعافين من الولادة؟ أغراض ضرورية لا تستغني عنها!

أغراض ضرورية خلال التعافي من الولادة

شارفت مرحلة الحمل المشوقة على النهاية، فها أنتِ على أبواب مرحلة أخرى أكثر سحراً، لا تخلو من اللحظات المذهلة التي لطالما إنتظرتها... ولكن مقابل كلّ هذه المشاعر الإيجابية، سيكون جسمكِ في حالة صعبة وهو يتعافى من آثار الولادة، سواءً كانت طبيعية أو قيصرية. فكيف تستمتعين بهذه الفترة من دون الشعور بالإنزعاج من آثار الإنجاب؟

إليكِ بعض الأغراض الضرورية التي تحتاجين إليها في هذا السياق للتعافي بأسرع وقت ممكن:

  • قارورة بخاخة: خصوصاً إن إنجبتِ عن طريق الولادة الطبيعية وخضعت لشق العجان، ستحتاجين إلى قارورة ماء بخاخة لتنظيف نفسكِ جيداً، بعد كلّ مرة تذهبين فيها إلى المرحاض. هذه الخطوة ضرورية لتفادي الإصابة بأي إلتهابات مهبلية أو بولية. ستساعدكِ القارورة البخاخة أيضاً في حال كنتِ تعانين من البواسير بسبب الحمل.
  • كريم لحلمة الثدي: هذه النصيحة هي بالأخص للأمهات اللواتي يخترن الإستمرار في الرضاعة. فمن الطبيعي أن تشعري بألمٍ وإنزعاج في الحلمة على إمتداد الأسابيع الأولى من الإرضاع. لتخفيف هذا الألم وتفادي التشقّق، إستشيري طبيبكِ ليزوّدكِ بكريم خاصّ للحلمة لا يؤذي طفلكِ.
  • سراويل داخلية قطنية واسعة أو بالخصر العالي: مهما كانتِ الطريقة التي أنجبتِ من خلالها، آخر ما تريدينه هو إرتداء السراويل الداخلية الضيّقة، والتي تضغط على الجرح. في هذا السياق، ننصحك بأن تختاريها بخصر عالِ كي تحضن منطقة البطن السفلية لديكِ لراحة مضاعفة. كذلك، فإن هذه السراويل تعدّ مثالية لتثبيت الفوط الصحية الكبيرة والخاصّة بإمتصاص النزيف في الأيام الأولى بعد الإنجاب.
  • فوط يومية بالحجم الكبير: مع مرور الأسابيع وعندما يصبح النزيف خفيفاً، تستطيعين الإنتقال من الفوط الصحية الكبيرة إلى الفوط اليومية كبيرة الحجم لراحة أكبر. في هذا السياق، تنصحكِ "عائلتي" بإستخدام فوط "كيرفري بلس" اليومية الكبيرة والمطوّرة. هذه الفوط ستمنحك الحماية التي تحتاجينها، وتبقيكِ منتعشة لوقت أطول. كذلك، فإن قدرتها على الإمتصاص بسرعة وبسعة كبيرة تجعلها خياراً مثالياً للنساء اللواتي يعانين من مشكلة السلس البولي ما بعد الإنجاب.

فإن كنتِ لا تزالين في مرحلة الحمل، حضرّي هذه الأغراض مسبقاً كي تستعيني بها فور الحاجة إليها لمرحلة تعافي سلسة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟