abir.akiki abir.akiki 01-03-2022

تسألين عن اشياء تنشط المبايض؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتحصلي على الإجابة الدقيقة التي تسهّل عليك عملية التبويض.

ias

أصبحت مشاكل الخصوبة قضية رئيسية في العالم الحديث، حيث يتعيّن على أكثر من 10% من الأزواج التعامل مع هذه المشكلة. إلى جانب الذهاب إلى الطبيب للعلاج الطبي، هناك اشياء تنشط المبايض لدى المرأة بشكل طبيعي، مع العلم أنّه هناك أيضًا علامات للعقم عند الرجال، ويجب معالجتها.
في الحقيقة، تعدّ تعديلات نمط الحياة والنظام الغذائي أسهل الطرق وأفضلها لتنشيط المبايض وزيادة الخصوبة بشكل طبيعي، وفيما يلي أعدد لك أبرز 10 منها.

أشياء تنشّط المبايض

قد لا تولي أهمية لبعض الأشياء في يومياتك إلّا أنّها تؤثّر بشكل كبير على عملية التبويض. لذا، أكشف لك فيما يلي عن 10 أشياء تنشّط المبايض ولا تنتبهين لها:

1. تناول وجبة فطور كبيرة

وجدت بعض الأبحاث أن تناول وجبة فطور كبيرة وصحية تساعد النساء على تحسين مشاكل الخصوبة، وذلك بدلاً من عشاء كبير. في الواقع، يمكن لوجبة الفطور الكبيرة أن تساعد في تعزيز التبويض بنسبة 30%. بفضل هذا، يمكن خفض مستويات الأنسولين بنسبة 8% ومستويات هرمون التستوستيرون أيضًا مما يؤدي في النهاية إلى زيادة فرص الحمل.

إقرأي أيضًا: فوائد الموز للحامل في الشهور الاولى تجعله أساسيًّا!

2. تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة أيضًا في تحسين الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء. بفضل مضادات الأكسدة، يمكنك بشكل طبيعي تقليل عدد الجذور الحرة المعروفة بتلف خلايا البويضات والحيوانات المنوية في جسمك. إذا كنت ترغبين في زيادة خصوبتك وتنشيط المبايض، فحاولي تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب والمكسرات المليئة بشكل طبيعي بمضادات الأكسدة الجيدة مثل الفيتامينات E و C وبيتا كاروتين واللوتين والفولات.

3. اختيار الكربوهيدرات بحكمة

هناك أمران مهمّان يجب أن تكوني على دراية بهما عندما يتعلّق الأمر بالكربوهيدرات. أوّلًا، يجب الانتباه إلى عدد الكربوهيدرات التي تتناولينها بشكل عام ونوعها. ثانيًا، يمكن أن يساعد اتّباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات في تحسين مستويات الهرمونات لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، بينما يمكن أن يؤدي تجنب الكربوهيدرات المكررة إلى زيادة فرصك في الحمل.

إقرأي المزيد: فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة

4. استهلاك منتجات الألبان عالية الدسم

تم إجراء أكثر من دراسة توضح العلاقة بين منتجات الألبان عالية الدسم والخصوبة. أظهرت الدراسات أن النساء اللواتي تناولن حصة أو حصتين من منتجات الألبان عالية الدسم لديهنّ فرص أكبر في الحمل من أولئك اللواتي تناولن منتجات الألبان قليلة الدسم. إذا كنت تبحثين عن علاجات طبيعية لتنشيط المبايض، فإنّ استبدال منتج واحد على الأقل من منتجات الألبان قليلة الدسم بمنتجات الألبان عالية الدسم يمكن أن يساعدك في تحقيق ذلك.

5. استخدام مصادر البروتين المتنوّعة في نظامك الغذائي

يعدّ البروتين جزءًا لا يتجزأ من نظامك الغذائي، ولكن يجب أن تحاولي تناول مصادر البروتين الأخرى غير اللحوم لتقليل خطر الإصابة بالعقم. تم العثور على مصادر البروتين النباتي مثل الفاصوليا والبذور والمكسرات لتحسين فرص النساء في الحمل بشكل أسرع. حاولي استخدام مصادر بروتين مختلفة في نظامك الغذائي لتنشيط المبايض لديك.

إليك أيضًا: هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة؟

6. النشاط البدني

يمكن أن تؤثر السمنة أو زيادة الوزن سلبًا على عملية تنشيط المبايض. إلى جانب كونها مفيدة لصحتك العامة، يمكن أن تساعدك التمارين المنتظمة والمعتدلة على تحقيق الوزن الطبيعي وزيادة فرص الحمل.

7. الحفاظ على وزن صحي

الوزن هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء. يعد الحفاظ على وزن صحي من أفضل الطرق لمساعدتك على تنشيط المبايض وبالتالي زيادة الخصوبة والحمل.
في الحقيقة، يرتبط الوزن غير الصحي بدورات الحيض غير المنتظمة والتي يمكن أن تقلل بشكل كبير من فرص الحمل.

إقرأي المزيد: الفطور يساعد على إنقاص الوزن: حقيقة أم خرافة؟

8. التقليل من مصادر الكافيين

من العلاجات المنزلية المعروفة لتنشيط المبايض تقليل مصادر الكافيين على المستوى اليومي. النساء اللواتي يشربن الكثير من القهوة لديهنّ فرص أقل للحمل وقد ثبت أن الكافيين يزيد من فرص الإجهاض. إذا كنت من محبّات القهوة، فلن تضطري إلى تجنّب القهوة تمامًا، ولكن حاولي ببساطة أن تكوني معتدلة في تناول الكافيين.

9. تقليل مستويات التوتر

إنّ الإجهاد هو أحد أكثر العوامل ذات الصلة بالحمل. حاولي الاسترخاء وتقليل أي ضغوط من بيئتك للمساعدة في تنشيط المبايض. من خلال اكتساب مهارة التعامل مع التوتر والقلق اليومي، يمكنك تحسين فرصك في الحمل.

إليك أيضًا: أهم 5 فحوصات صحية عليك إجراءها قبل أن تصبحي أمًّا

10. تناول الحديد

يعتبر تناول الحديد أمرًا مهمًا جدًا للجميع، ولكن بشكل خاص للنساء في سنوات الإنجاب. من الأهمية بمكان أن تحاولي تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل الأطعمة النباتية إذا كنت ترغبين في تنشيط المبايض وتحسين فرص الخصوبة. إذا كان نظامك الغذائي لا يحتوي على مصادر كافية من الحديد، فحاولي إيجاد مكمّل غذائي مناسب كبديل.

وأخيرًا، هل تقدّم الدورة الشهرية عن موعدها له آثار على الحمل؟ إقرأي المزيد على موقعنا.

الحمل التبويض صحة المرأة

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل بالفيديو، أمور تهمّ كلّ أمّ بعد الولادة!
أمور قد تهمك بشكل كبير!
الصحة فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة
إجعلي منه ماسك لبسرة نضرة!
الحمل طبيب النساء السعودي فواز ادريس يتحدث عن الحمل غير مرغوب به
الخيار الوحيد لتجاوز صدمة خبر الحمل بدون تخطيط...
الحمل أهم علامات الحمل بتوأم قبل الدورة
هذا ما يُعزز فرص حملك بتوأم!
الأمومة والطفل أمور يتعلمها طفلك قبل أن يولد
هل كنت تعلمين أنه يميز صوتك أولًا؟
الحمل تحاميل امريزول للحامل: الفوائد والأضرار
استشيري طبيبك!
ارتفاع كريات الدم البيضاء للحامل: الأسباب والعوارض
لهذه الأسباب ترتفع كريات الدم البيضاء أثناء الحمل!
الأمومة والطفل للزوج: 10 أمور غير متوقعة ستتغيّر بعد حمل زوجتك!
حضّر نفسك لتقاسم أعراض الحمل!
الحمل هل الليزر مضر للحامل: العلم يجيبك!
طرق آمنة ومفيدة!
اعراض الحمل عوارض الزلال الحامل: خطوات مساعدة في المنزل ولكن استشارة الطبيب ضروريّة!
المراجعة الطبية ضرورية!
الأمومة والطفل نجمات عربيات وأجنبيات أنجبن بعد الأربعين
انتظرن الاربعين لتصبحن امهات!
الحالة النفسية للحامل خوف الحامل من تشوّه الجنين: الأسباب وطرق الوقاية
قلق ليس بمكانه، إلا إذا...

تابعينا على