abir.akiki abir.akiki 09-09-2022

تسألين عن أسباب إجراء الاختبارات الجينية بعد تشخيص سرطان الثدي؟ تابعي قراءة مقالتنا هذه لتحصلي على المعلومات المفصلة.

ias

تشير دراسة حديثة إلى اختبار جميع مرضى سرطان الثدي بحثًا عن جينات BRCA1 و BRCA2 و PALB2، بغض النظر عن تاريخ العائلة. ترتبط هذه الجينات بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض وأنواع أخرى من السرطانات.
وفقًا لدراسة جديدة أخرى، فإن إجراء اختبار متعدد الجينات على مرضى سرطان الثدي عند التشخيص يعد فعالًا من حيث التكلفة ويمكن أن ينقذ حياة الآلاف.

مزايا الاختبارات الجينية

اعتمادًا على المختبرات يمكن أن يغطي اختبار جينات السرطان بألواح موسعة في أي مكان ما بين 30 إلى أكثر من 80 جينًا. لتحديد الأعضاء الأخرى التي قد تكون معرضة لخطر الإصابة بالسرطان، مثل سرطان البنكرياس أو الورم الميلاني. ويمكنه أيضًا تحديد الأشخاص الآخرين في الأسرة الذين قد يكون لديهم طفرات. وأوضح أحد الباحثين أنه “يمكن بعد ذلك مراقبتهن عن كثب أو حتى الخضوع لعملية جراحية وقائية لمنعهم من الإصابة بالسرطان”. وأوضح أنه بعد سرطان الثدي من جانب واحد، يمكن أن تختار حاملات الطفرات إجراء عملية استئصال الثدي المصاب، أو استئصال الثدي الوقائي للثدي الثاني لتقليل خطر الإصابة بالسرطان في هذا الثدي.
بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم اختيار التدخل الجراحي لسرطان المبيض. قد تكون النساء اللواتي لديهنّ الجينات مؤهلات أيضًا للحصول على عقاقير جديدة أو علاجات دوائية أخرى من خلال التجارب السريرية.
أما الميزة الرئيسية للاختبارات الجينية هي تمكين اختبار أقارب حاملي طفرات سرطان الثدي، لتحديد الأقارب غير المتأثرين الذين يحملون طفرات ويمكنهم الاستفادة من التشخيص المبكر والوقاية من السرطان.

مساوئ الفحص الجيني

أشارت الدراسة نفسها إلى أن بعض النساء لا يخضعن للاختبار لأنهنّ لا يرغبن بمعرفة ما إذا كانت لديهنّ طفرات، بينما قد تشعر الأخريات اللواتي خضعن للاختبار بالذنب إذا لم يكن لديهنّ الطفرات التي تؤثر على أفراد الأسرة.
كما إنّ مشكلة الاختبارات الجينية لم تنته بعد، إنها قيد الاختبار. لقد وجدوا أقل من 10% من النساء اللواتي يعانين من متغيرات BRCA1 و BRCA2 ، وأقل بكثير من الجينات الأخرى المرتبطة بالسرطان والتي تزيد عن 30. ولكن مع زيادة الاختبارات، يجب توفير التعليم والأدوات للاختبار والتفسير للأطباء لضمان تحسين الإدارة، وإنقاذ الأرواح ، وتقليل من سوء الإدارة الجينية.

أخيرًا، مع انخفاض تكاليف الاختبار، من المأمول إعطاء المزيد من الأشخاص الفرصة للخضوع له، يمكن لعدد أكبر من الناس اتخاذ إجراءات وقائية لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان من خلال خيارات الوقاية أو التشخيص المبكر.

الصحة السرطان الصحة الشخصية صحة المرأة

مقالات ذات صلة

الصحة علاج نزول الرحم في البيت بالخطوات
خسارة الوزن خطوة أساسية!
الصحة أضرار مزيل العرق والفرق بينه وبين مضادات التعرّق
انتبهي من مادة الألومينيوم!
الأمومة والطفل بالفيديو، معلومات مثيرة للاهتمام عن طفلك
معلومات مثيرة عن طفلك!
الصحة أسباب الشعور بالجوع المستمر وكلّ ما عليك معرفته عن زيادة الشهية
الجوع هو إشارة طبيعية من جسمك، ولكن علام تدلّ؟
الصحة علاج الزكام وسيلان الأنف بعيدًا عن الأدوية
طرق فعالة لعلاج سيلان الأنف والزكام!
الأمومة والطفل أمور عن أسنان الأطفال تجهلها 90% من الأمهات
هل كنت تعلمين؟
الصحة إطلاق منصة افتراضية لعلاج أمراض القلب في السعودية
منصة ستضم نخبة من الاستشاريين في مختلف مدن المملكة...
الأمومة والطفل هل الفاكهة تضرّ فعلًا بصحة طفلك؟
ما هي أفضل الخيارات الصحيّة لطفلك؟
الصحة علاج القمل في يوم واحد: معلومات عليك أخذها بعين الإعتبار!
الوصفات المنزلية مفيدة!
الصحة علاج الشعور بوجود بول بعد التبوّل والكشف عن الأسباب
الملابس الفضفاضة مهمة للوقاية!
الصحة أسباب جفاف العين: العوارض والعلاجات
استخدام الكمبيوتر عامل خطر!
الأمومة والطفل متى يسمح لطفلك بتناول الشوكولاته؟
هل يمكن لطفلك تناول الشوكولاته ومتى؟

تابعينا على