كم من المبكر يمكن للطفل ان يولد قبل اوانه ويبقى على قيد الحياة؟

كم من المبكر يمكن للطفل ان يولد قبل اوانه ويبقى على قيد الحياة

تواجه الكثيرات مضاعفات غير متوقعة في الأشهر التي تسبق موعد ولادتهنّ، ويمكن للأخريات اللواتي تعرّضن في حمل سابق للإجهاض أن تكون نسب ولادتهن قبل الأوان لسبب او لآخر، لذلك وان كنت من بين هؤلاء النساء او تقلقين من امكانية ولادتك قبل الأوان فأنت حتمًا تسألين نفسك هذا السؤال: كم من المبكر يمكن للطفل ان يولد قبل اوانه ويبقى على قيد الحياة؟

عندما تبلغ المرأة الأسبوع الـ13 من حملها تبدأ احتمالات تعرضها للإجهاض بالإنخفاض اذ تكون قد اجتازت الجزء الأصعب من مسيرة الـ9 أشهر من الحمل. الا أنه وبدءًا من هذا الأسبوع تُطرح احتمالات حدوث الولادة المبكرة. اما في ما يتعلق باحتمالات بقاء الطفل على قيد الحياة فقد سجّل الرقم القياسي لولادة تمت في الأسبوع الـ21 من الحمل بالرغم من أن نسب صمود الطفل كانت ضئيلة جدًا.

يتميز الأطفال الخدج بكونهم يولدون بوزن اقل من الوزن الطبيعي لنظرائهم في مثل فترة ولادتهم وغالباً ما تكون اوزانهم اقل من 2.5 كيلوغرام.

ووفقًا للأرقام المسجلة منذ حوالى العقد فإن الأطفال الذين يولدون بين الأسبوع الـ22 والأسبوع الـ23 من الحمل تكون نسبة بقائهم على قيد الحياة ضئيلة وتصل الى 10%. لكن المفارقة أن هذه النسبة ترتفع بشكل ملحوظ في الأسبوع الـ24 من الحمل لتبلغ من 40% الى 70%.

ليكون المواليد الخدّج الذين يولدون في هذا الأسبوع الأوفر حظًا في البقاء على قيد الحياة مع المساعدة الطبية لكن ذلك لم يلغ أبدًا احتمال صمود المواليد الآخرين في الأسبوع 21 و22 و23 من الحمل لكن تبقى هذه الحالات نادرة جدًا.

إقرأي أيضًا: مضاعفات الولادة المبكرة على الطفل



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟