هل يجوز تقبيل الزوجة في نهار رمضان؟

هل يجوز تقبيل الزوجة في رمضان

إن شهر رمضان هو شهر الترفّع عن الأمور الدنيوية والملذّات الفانية. من هنا، يطرح العديد السؤال التالي: هل يجوز تقبيل الزوجة في نهار رمضان؟ إكتشفي في هذا المقال ما حكم القبلة في نهار رمضان.

إن تقبيل الزوج لزوجته خلال فترة الإمساك جائز شرط عدم ممارسة العلاقة الزوجية. فلا يجب أن يقبل الرجل زوجته بسبب الرغبة. وإن وقع في الجماع فالواجب عليه الكفارة الكبرى وهي الصوم لمدة شهرين متتاليين. لذلك يفضل الإبتعاد عن الزوجة لعدم الوقوع في حرمة الجماع خلال نهار رمضان. أما إذا نزل عليه المني من دون جماع، عليه أن يصوم طوال النهار وألاّ يفطر. أما إن نزل عليه المذي وهو السائل اللزج الذي يخرج عند حدوث الشهوة قبل المني، لا عليه شيء.

فيجب على الزوج أن يسيطر على رغبته خلال هذا الشهر الفضيل. فلا حرج إن ضمّ الزوج زوجته وقبّلها أو نام إلى جانبها من دون أن يقع في خطأ الجماع. فعلى الرجل المتزوج أن يعرف حدود الله ولا يتعدّاها ، ويمكن أن يفعل كل ما لا يحرمه الله على الصائم ، إلاّ الجماع. يجب عليه أن يضبط غرائزه خلال هذا الشهر الفضيل، وإن خاف من الوقوع في الخطأ، فمن الأفضل أخذ الحيطة والإبتعاد عن الزوجة.

إقرئي أيضاً: ما حكم الجماع في رمضان؟



إختبار الشخصية

إختبار: مع أي من شخصيات مسلسلات رمضان النسائية تتطابق شخصيتكِ؟