هل تشعرين بالضغط والإرهاق؟ هذه الحيلة اليومية البسيطة ستريحك كثيراً!

حيلة يومية بسيطة تريح من الضغط والإرهاق

هل تشعرين بأن المهام اليومية المطلوبة منكِ بدأت تؤثر على مزاجكِ سلباً، لترزحي تحت الضغوطات وتشعري بالإرهاق؟ أنتِ بحاجة إذاً إلى تعلّم هذه الحيلة البسيطة والتي ستسهّل عليكِ الكثير!

لا حاجة لأي معدات خاصّة!

على عكس الأساليب الأخرى التي قد تخفف من الإجهاد، ما يميز هذه الحيلة هي عدم حاجتكِ لأي معدات من أي نوع؛ فإتبعي الإرشادات التالية لتشكريننا لاحقاً:

  1. دوّني على ورقة بيضاء الجدول اليومي الذي تتبعينه بشكل عام، ما بين المهمام المطلوبة منك، الإهتمام بالمنزل، العناية بالأطفال، قضاء الوقت مع زوجكِ، وإلى ما هنالك.

  2. حاولي إيجاد الفترة الأمثل خلال اليوم، والتي تكون فيها بمفردكِ، مثلاً عندما يكون أطفالك في المدرسة، نياماً أو منشغلين، أو عندما يكون زوجكِ خارج المنزل.

  3. إجعلي هذا الوقت بمثابة "إستراحة يومية" لكِ، أو إجراءً تقومين به بشكل مكثّف عند الشعور بالضغط والإجهاد، على ألّا يقلّ عن 20 دقيقة.

  4. أدخلي خلال هذا الوقت إلى غرفة تنتقينها، وأتركي هاتفك الذكي خارجاً، كما أغلقي الباب على نفسكِ.

  5. تنفّسي بعمق، وحاولي ألّا تفكري في أي من المهام الأخرى المطلوبة منك، بل إستعيدي ذكريات جميلة أو فكّري بأحلامكِ وبما يفرحكِ.

  6. بإمكانكِ الإستلقاء، أو الجلوس مع رفع قدميكِ.

  7. لا تخرجي قبل أن تشعري بتبدّل في مزاجكِ وبأنكِ بتِّ قادرة على القيام بمهامكِ بكلّ إندفاع.

  8. من المهم أيضاً أن تعتمدي هذا الإجراء في العطلات وفي نهاية الأسبوع، ولكن شرط أن تدوم فترة الإستراحة فيها إلى 45 دقيقة بدلاً عن 20.

ولكن لنجاح هذه الطريقة، إحرصي على أن تكون غرفة الإستراحة:

  • مظلمة تماماً أو خافتة الضوء
  • هادئة، دون مصدر لأي ضجيج أو حتّى موسيقى
  • خالية من الشاشات الإلكترونية كالحاسوب أو التلفاز (أطفئيها تماماً إن كان لا بدّ من وجودها)
  • بعيدة عن الهاتف الأرضي
  • ذات حرارة معتدلة (تفادي الغرف الباردة أو الحارّة جداً)
حيلة يومية بسيطة تريح من الضغط والإرهاق

ولفائدة مضاعفة، تستطيعين كذلك الضغط على هذه النقطة من الجسم في نهاية اليوم. كذلك، لا تنسي الإستعانة بالمشروبات التي تساعدكِ على الإسترخاء وتحفّز النوم مساءً مثل شاي البابونج أو اليانسون.

فحتّى لو لم يكن بمقدوركِ إبعاد أسباب التوتر والإرهاق، بإمكانكِ التخفيف من أثر هذه المشاهر السلبية على حياتكِ بشكل كبير، عبر التعامل معها من منظار مختلف!

إقرئي المزيد: عمل لا تحبين القيام به لكنه يخلصك من التوتر والهموم!



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما هو السبب الرئيسي وراء حرقة المعدة لديكِ؟