إياكِ التغاضي عن هذه العوارض في دورتكِ الشهرية، وإستشيري طبيبكِ فوراً!

عوارض في الدورة الشهرية لا يجب التغاضي عنها

نميل كنساء إلى عدم مناقشة الدورة الشهرية ومشاكلها مع الآخرين بدافع الخجل أو الإحراج، حتّى أحياناً مع الطبيب النسائي، ولكن خطوة كهذه قد تكون خطيرة وتعرقل تلقيكِ العلاج في حال وجود مشكلة! في هذا السياق، جئنكِ ببعض العوارض التي يجب على إمرأة التوقف عندها أثناء الدورة الشهرية.

إستشيري طبيبكِ فوراً إن:

  • رصدتِ نسيجاً مائلاً إلى الرمادي: في تلك الحالة، أنتِ على الأرجح لا تختبرين دورة شهرية عاديّة، بل إجهاض. من الممكن أن يحدث الأمر قبل معرفتكِ بالحمل أساساً، لذلك، راجعي طبيبكِ لإتخاذ التدابير اللازمة التي يجب القيام بها بعد الإجهاض.
  • إختبرتِ ألماً ممتداً من الحوض إلى الكتفين: هذا النوع من الألم، مصطحباً بنزيف قوي وغير معهود قد يكون مؤشراً لحدوث حمل خارج الرحم. فتوجّهي إلى طبيبكِ فوراً كون هذه الحالة خطيرة ويجب التدخّل في أقرب فرصة ممكنة.
  • لاحظتِ أن الطمث أقوى بكثير من المعتاد: إنتبهي، فالنزيف القوي وغير المعهود قد يكون مؤشراً للإصابة بالتهاب بطانة الرحم أو بأورام ليفية، كما بمشاكل في مستوى الهرمونات.
  • شعرتِ بألم حادّ ومفاجئ: وهنا، لا نتكلّم عن الإنقباضات والآلام التي تختبرينها عادةً؛ فإن شعرت بألم مبرح ومفاجئ في ناحية محدّدة من حوضكِ، من المحتمل أن تكون قد تعرضتِ لمشكلة التواء المبيض. كذلك، فإن الآلام المتكررة وبنسبة عالية قد تدّل على إصابتكِ بالأورام الليفية.
  • عانيتِ من الحرارة المرتفعة والدوار: وذلك دون سبب مباشر كالإصابة بالإنفلونزا. فمن المحتمل أن تكوني مصابة بالتهاب في الحوض أو بمتلازمة الصدمة السامة بسبب السدادة القطنية مثلاً، والتي تتطلب تدخلاً طبياً فورياً.

كذلك، لا تترددي في مشاركة هذه المعلومات مع صديقاتكِ كي ينتبّهن لبعض العوارض التي قد نتغاضى عنها كنساء، ولكنّها تعرّض صحتّنا وحتّى حياتنا للخطر!

إقرئي المزيد: إنتبهي لهذه الأخطاء التي ترتكبينها أثناء الدورة الشهرية وتؤثر في صحتك!



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما هو السبب الرئيسي وراء حرقة المعدة لديكِ؟