لا للصراخ والضرب والعقاب: اليك هذه التقنية الجديدة لتربية الأطفال!

تقنية جديدة لتربية الاطفال

كثيرًا ما تلجأ الأمهات الى الصراخ على الطفل في حال أساء التصرف في المنزل او خارجه او في حال لم يمتثل الى طلباتهن. لكن ولأننا قد عرضنا لك في وقت سابق تأثير الصراخ والعقاب على الطفل وقد عرضنا لك بعض طرق تأديب الطفل من دون اللجوء الى الصراخ والضرب والتي قد ساعدتك في هذا المجال الى حد كبير.

لكن اليوم سنضع كل هذه الطرق جانبًا لنعرفك عزيزتي الأم على تقنية حديثة لتربية الأطفال من دون اللجوء الى الصراخ والضرب والعقاب وهي بغاية السهولة وسنطلق عليها إسم: التربية بالإيموجي وعندما ستجربينها مع أطفالك ستعتمدينها من الآن فصاعدًا.

تقنية جديدة بديلة للعقاب

للعقاب الجسدي صلة كبيرة بتطور الأمراض النفسية لدى الطفل كالإكتئاب والقلق ويحثه على ارتكاب الإنتهاكات الإجتماعية في سن متقدمة

كل ما عليك القيام به هو:

  • إتباع أسلوب الوجه المبتسم والوجه الحزين وتبدأي بتقييم أداء طفلك وتصرفاته بناء عليهما، فإذا أحسن طفلك التصرف تكافئينه من خلال رسم الوجه المبتسم على يده وتقولين له "أحسنت يا بنيّ" .
  • أما إذا امتنع عن القيام بما تملينه عليه او أساء التصرف فإياك أن تصرخي عليه او تلجأي فورًا الى العقاب، أرسمي على يده الوجه الحزين الذي يعبر عن استيائك منه.

أن تعوّدي طفلك على هذا الأسلوب في التقييم أمر مهم للغاية، يقيك عناء الصراخ أولًا وما له من تأثير سلبي على الطفل ويجعله يحسن تصرفاته ويمتثل لما تقولينه له لكي يستحق الوجه المبتسم دائمًا.

جربي هذه الطريقة وشاركينا تجربتك في خانة التعليقات.

إقرأي أيضًا: التربية المتشددة وتأثيرها في الطفل



إختبار الشخصية

اختبار: أم مثالية أنت بنظرك أو بنظر الآخرين؟‎