كيف تعتنين بعضو طفلك الذكري بعد عملية التطهير؟

كيفية العناية بعضو الطفل بعد التطهير

عملية التطهير او الختان هي العملية الجراحية التي تتم من خلالها إزالة طبقة الجلد التي تغطي أعلى عضو الطفل الذكري، وهي بصرف النظر عن اهميتها الدينية لها فوائدها من ناحية وقاية الطفل من الأمراض والإلتهابات فضلًا عن أنها تسهّل تنظيف المنطقة الحميمة وتوفر الحماية والوقاية من المشكلات التي تصيب عادةً العضو الذكري. لكن ماذا بعد عملية التطهير وكيف تعتنين بعضو طفلك الذكري في هذه الفترة؟

في هذه الفترة يكون عضو طفلك أحمر اللون وقد تظهر على حفاض طفلك بعض بقع الدم في الساعات الأولى التي تلي الختان وأحيانًا قد تستمر لأيام عدة. وللعناية بهذه المنطقة الحساسة، اتبعي الإرشادات التالية:

يستحسن الإيكار في ختان طفلك فالأطفال قبل العام الأول يكونون أقل حساسيةً تجاه الألم ويشفون بسرعة

  • حافظي على نظافة هذه المنطقة من خلال تغيير الحفاض بشكل مستمر وتنظيفها بشكل دوري حتى لا تتراكم الأوساخ عليها.
  • ضعي على عضو طفلك كريمات للمحافظة على نظافته وتمنع الإحتكاك بين الحفاض ومنطقة الختان والتي تساعد بالتالي بالتالي على وقايته من الإلتهابات الناتجة من هذا الإحتكاك. ولا تستخدمي البودرة إطلاقاً سواء على الجرح أو على الحفاضة.
  • ضعي حفاضين لطفلك! يمكنك كذلك الأمر أن تضعي حفاضين عوضًا عن حفاض واحد لطفلك لحماية المنطقة من أي احتكاك.
  • وأخيرًا، عليك أن تعلمي عزيزتي أن عملية التطهير ليست بالأمر السهل بل هي بمثابة عملية جراحية يخضع لها طفلك لذا عليك ألا تهملي العناية بها جيدًا وابقي على تواصل دائم مع الطبيب للتأكد من سلامة طفلك والتئام الجرح بشكل تام.


إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟