خبر غير سار لربات المنزل قد يجعلكن تتوقفن عن تحضير الطعام!

قد تتوقفين عن تحضير الطعام لأطفالك بعد هذا المقال!

كثيرات يعشقن فنّ تحضير الطعام والجلوس في المطبخ لساعات والتفنن بتحضير أشهى الأطباق وألذّها، وان كنت من بين ربات المنزل اللواتي يمضين وقتهنّ في المطبخ عزيزتي وتشكين من ازدياد وزنك بشكل مستمرّ فهذا المقال سيهمك كثيرًا.

اذ في ما يختص بازدياد وزنك وقبل أن تلقي اللوم على نفسك وعلى شهيتك المفرطة وعدم ممارستك للرياضة دائمًا، أتت هذه الدراسة الحديثة لتشكف لك ولنا أنّ استنشاق الطعام يؤدي الى زيادة الوزن.

وفي تفاصيل الدراسة التي أجراها علماء من جامعة بركلي في كاليفورنيا على عيّنة من الفئران، تبيّن أن استنشاق الطعام مرتبط بزيادة الوزن نتيجة لتعامل الجسم مع رائحة الطعام واحتفاظه بالسعرات الحرارية بدل حرقها.

ولتطبيق هذه النظرية لجأ الباحثون الى العلاج الجيني فاستخدموا الفئران التي تعاني السمنة المفرطة وقسموها الى مجموعتين، وقد قطعوا حاسة الشم لدى مجموعة واحتفظوا بها لدى المجموعة الثانية . فتبيّن ان الفئران التي لا تتمتع بحاسة شمّ قد خسرت وزنها بشكل ملحوظ على عكس الفئران الأخرى التي احتفظت بحاسة الشم هذه.

وأوضح الخبراء أن هذه النظرية تطبّق كذلك الأمر على الإنسان وهذا ما يفسر أيضًا خسارة الإنسان للوزن لدى اصابته بالزكام ازاء عدم تمكنه من استنشاق الطعام بشكل جيد مما يعيق عملية تخزين الجسم للسعرات الحرارية.

إقرأي أيضًا: ما هو أفضل رجيم صحي لانقاص الوزن؟



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟