وين احصل مصاصة افنت ومتى استخدمها

وين احصل مصاصة افنت ومتى استخدمها

فور بكاء الطفل، تلجأ الأمهات إلى استخدام اللهاية من أجل تهدئة الطفل! هذه عادة تقوم بها كل أم وهي طريقة فعالة تساعد الطفل على الشعور بالطمأنينة. لكن عند التحدث عن هذا الموضوع، من الطبيعي أن تكوني قد خطرت هذه الأسئلة في بالك: متى استخدم اللهايه للطفل؟ هل لهاية افنت الشهيرة آمنة؟ وين احصل مصاصة افنت؟ وهل من آثار جانبية ناتجة عن استخدام اللهاية؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

تمامًا مثل كل الأغراض التي نستخدمها حياتنا الروتينية، تتعدد الفوائد والأضرار التي يمكنها أن تكون ناتجة عن استخدام اللهاية. فهل تعلمين ما هي؟

اضرار اللهاية

  • عدم حصول الطفل على الكمية اللازمة من الحليب ما يعني أن اللهاية تؤثر بشكلٍ سلبي على الرضاعة الطبيعية.
  • تعوّد الطفل على وضع اللهاية خلال الليل ما يجعله يبدأ بالبكاء في حال وقوعها من فمه.
  • زيادة نسبة معاناة الطفل من الإلتهابات في الأذن.
  • زيادة نسبة معاناة الطفل من مشاكل في الأسنان في حال استخدامها على المدى الطويل.

فوائد اللهاية

  • تساعد الطفل على الشعور بالهدوء والراحة.
  • تلهي الطفل خصوصًا عند خضوعه للتطعيم أو فحوصات الدم.
  • تساعد الطفل على النوم بشكلٍ أسرع ولساعات أطول.
  • تخفض نسبة معاناة الطفل من متلازمة موت الرضع المفاجئ.

متى استخدم اللهايه للطفل؟

كم مرة خطر هذا السؤال في بالك؟ هل يمكن استخدام اللهاية فور ولادة الطفل أم يجب علي أن أنتظر لبضعة أشهر؟

وين احصل مصاصة افنت ومتى استخدمها

يقال أنه في حال لم ترضعي طفلك رضاعة طبيعية، يمكنك البدء باستخدام اللهاية متى شئت. لكن إذا كان يخضع للرضاعة الطبيعية، إذاً هذا الأمر يعتمد على مدى تأثير اللهاية على الرضاعة. ففي بعض الأحيان، قد يتوقف الطفل عن الحصول على الكمية اللازمة من الحليب.

الجدير بالذكر أنه ينصح الأطباء عادةً عدم تقديم اللهاية قبل أن تتأكدي من تعود الطفل على الرضاعة بالشكل اللازم لكي يتمكن من التفرقة بين حلمة الثدي وحلمة اللهاية.

معلومات عن لهاية افنت

وين احصل مصاصة افنت؟ هل هذه اللهاية مفيدة أو مضرة؟

وين احصل مصاصة افنت ومتى استخدمها

تعتبر لهاية افنت من أفضل أنواع اللهايات التي يمكن أن تختاريها إذ تتميز بجودتها العالية ونوعيتها الفريدة من نوعها! لم تشتكي يوماً الأمهات من هذه اللهاية ولذلك ننصحك بها إلا أنه عليك أن تنتبهي إلى شكل اللهاية التي تختارينها والتي تناسب طفلك أكثر إذ إنها متعددة. فعلى سبيل المثال، تختلف لهاية الطفل الذي يبلغ عمر الشهرين عن لهاية الطفل الذي يبلغ عمر الستة أشهر.

يمكنك العثور على هذه اللهاية في كل المتاجر التي تبيع أغراض للأطفال وفي معظم الصيدليات. لذلك، اتجهي نحو أقرب متجر إلى منزلك وتأكدي من شراء لهاية افنت.

قبل اختيار اللهاية المناسبة لطفلك، تأكدي من أخذ النصائح التالية في عين الإعتبار:

  • أن يكون الدرع مصنوعًا من البلاستيك الصلب مع التأكد من وجود فتحات صغيرة لدخول الهواء.
  • اختيار اللهاية المصنوعة من قطعة واحدة.
  • التأكد من أن الحلمة في اللهاية طرية ولينة. (الحلمات المصنوعة من الليتكس أكثر ليونة من تلك التي تكون المصنوعة من السيليكون)

متى يجب أن تمتنعي عن تقديم اللهاية للطفل؟

في بعض الحالات، يجب ألا تقدمي اللهاية للطفل بسبب إمكانية تأثيرها بشكلٍ سلبي على صحته ومن بينها هي:

  • عدم زيادة وزن الطفل بالشكل اللازم.
  • عدم تمكن الطفل من تناول الحليب بالشكل اللازم.
  • معاناة الطفل من مشاكل في الأذن بشكلٍ مستمر.

متى يجب أن يتوقف الطفل عن استخدام اللهاية؟

يقال أنه من المفضل أن يتوقف الطفل عن وضع اللهاية في فمه عند بلوغه ما بين عمر السنتين وعمر الثلاث سنوات وإلا سوف تؤثر بشكلٍ سلبي على طريقة نمو الأسنان. لذلك، كلما طالت فترة استخدام طفلك اللهاية، كلما ارتفعت نسبة معاناته من المشاكل في الأسنان.



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟