هل يجوز ممارسة الجماع في الحمل؟

حركات الرضيع الغير طبيعية

عندما تتلقى المرأة الخبر بأنها حامل، يخطر في بالها العديد من الأسئلة. هل يمكنها متابعة نهارها بشكلٍ طبيعي؟ هل يجوز الجماع في الحمل؟ هل يؤثر الجماع على الجنين؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنجيبك على كل هذه الأسئلة التي تفكرين بها.

بدايةً، عليك ألا تشعري بالقلق أبدًا حيال ممارسة الجماع خلال الحمل إذ لن يؤثر بأي شكلٍ من الأشكال على الجنين خصوصًا أنه يكون محميًا بالسائل الأمنيوسي.

لكن ما عليك الإنتباه إليه هو عدم اتخاذ أي وضعيات من شأنها أن تضع ضغطًا كبيرًا على البطن أو أن تسبب لك إزعاجًا وألمًا.

ليس هناك أي سبب رئيسي يمنعك عن ممارسة الجماع خلال الفصل الأول من الحمل. الأمر الوحيد الذي يمنعك عن ذلك هو معاناتك من مشكلة صحية معينة. في هذه الحالة، يفضل التحدث مع الطبيب بشأن هذا الموضوع للتمكن من ايجاد حل مثالي ومرضي لجميع الأطراف. عدا عن ذلك، يعتبر الجماع خلال الفصل الأول آمنًا للغاية.

ما هي الوضعيات التي يفضل تجنبها خلال الحمل؟

مع تقد الأيام ووصولك الفصل الثاني من الحمل، عليك تجنب النوم على الظهر خلال الجماع لتجنب وجود ضغط كبير على منطقة الحوض، الأمر الذي يعرقل نسبة تدفق الدم إلى المشيمة.

أما بالنسبة للفصل الثالث من الحمل، فيفضل تجنب الجماع من الخلف، إذ تكون نسبة إصابتك بالعدوى مرتفعة ويمكن للبكتيريا أن تدخل منطقة المهبل بسهولة.

أخيرًا، إذا كان لديك أي أسئلة إضافية حول هذا الموضوع، لا تترددي حيال استشارة الطبيب الذي سيجيبك على كل ما يخطر في بالك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟