4 نماذج من الشخصيات تفسد الحياة العائلية الهانئة وتدمرها فهل أنت من بينها؟

نماذج من الشخصيات تفسد الحياة العائلية الهانئة وتدمرها

العائلة السعيدة لا تفرض أن يكون جميع أفرادها متشابهين من حيث المعتقدات او من حيث الشخصيات. فلكل طباعه التي تختلف عن الآخر ولكن ما يجمعهم هو التفاهم على معاملة الآخر باحترام والعزم على إيجاد حلول للمشكلات على اختلافها وبصرف النظر عن صعوبتها.

لكن ثمة 4 أنواع من الشخصيات يصعب كثيرًا التعامل معها لا بل هل التي تعكر صفو الحياة العائلية السعيدة والشخصيات التي نتحدث عنها هي التالية.

  • الشخصية التي تحب اتخاذ القرارات عن الآخرين: سواء كانت الزوجة ام الزوج، اتخاذ القرارات بالنيابة عن الآخر وبخاصة الشريك من أكثر الأمور التي تعكر صفو العلاقة الزوجية والعائلية السعيدة. فهذه الشخصية تميل الى السيطرة والى الغاء مشاعر الآخر وآرائه وهذا ما يجعل العلاقة مضطربة معظم الوقت.
  • الشخصية كثيرة الإنتقاد: الإنتقاد البناء مهم لتحسين العلاقات لكن الإنتقاد المستمر لا يفيد بهذا الغرض بل على العكس، سيسبب الإختناق للطرف الآخر ويخرج منه الإنفعالات السيئة والتي لا تخدم العلاقة الزوجية ام العائلية الصحية والسعيدة. وفي هذا السياق وان كنت من الأمهات كثيرات الإنتقاد كذلك فأنت تجعلين طفلك يرتاب ويتردد في القيام بأي خطوة والأمر نفسه ينعكس على ثقته بنفسه.
  • الشخصية قليلة الصبر: الصبر أمر أساسيّ في حياتك الزوجية وحياتك العائلية كذلك، يجب أن تتحلي كزوجة بالصبر والحكمة وكأم كذلك، لكي تعلمي كيفية التعامل مع كافة الظروف والا تدعي انفعالاتك السلبية تقودك الى بعض التصرفات التي قد تندمين عليها.
  • الشخصية التي تحاول حماية من تحب بطريقة مفرطة: وأخيرًا، تذكري عزيزتي الزوجة والأم أن خير الأمور أوسطها. نتفهم أن عائلتك وزوجك اهم ما لديك وعليك حمايتهم بكل ما استطعت لكن الحماية المفرطة التي تصل لدرجة قمع حرياتهم لن تفيدهم بل ستضرهم بعكس ذلك.

إقرأي أيضًا:كيف تتعاملين مع الطفل كثير الكلام؟



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟