4 مواقف لا تفهمها سوى المرأة التي اختبرت المخاض والولادة!

مواقف لا تفهمها سوى المرأة التي اختبرت المخاض والولادة

الولادة تجربة إستثنائية ومليئة بالتحديات والتناقضات كذلك الأمر، فصحيح أن هذه الأوقات هي الأجمل والأثمن في حياة كل امرأة لكنها بالتأكيد ليست تجربة سهلة. وسواء شعرت بهذه الآلام ام لا، خضعت للتخدير ام لا فأنت من دون شك قد اختبرت أجمل اللحظات وأصعبها في آنٍ معًا.

وبعد ان استعرضنا سابقًا الأمور التي ستفاجئك اثناء الولادة، اليك اليوم المواقف التي لن تفهميها أبدًا إلا إن مررت بهذه التجربة بنفسك!

  • لن تشعري بالخجل أبدًا: اذا لم تختبري تجربة الولادة بعد وتقلقين لما ستكون عليه هذه الأوقات المؤلمة والمحرجة في الوقت عينه، فدعينا نخبرك أنك لن تأبهي أبدًا لما كان يحرجك سابقًا في هذه الأثناء ولن تهتمي سوى لأن تمر هذه اللحظات بسرعة والتخلص من الألم بأي ثمن.
  • التقيؤ، التبول، واطلاق الريح والتبرز أثناء المخاض؟: لا نقصد إقلاقك اذا كنت موشكة على الولادة عزيزتي لكن يجب أن تعلمي أنك قد تواجهين هذه المواقف المحرجة اثناء مخاضك جراء الضغط على أمعائك وخضوعك لإبرة تخدير الظهر.
  • فقدان الذاكرة؟!: لا تتفاجأي عزيزتي لأنك اختبرت او ستختبرين هذا الأمر بنفسك اذ فور وضعك لطفلك بين يديك ستنسين حتمًا كل الألم الذي شعرت به أثناء المخاض وتعب وإرهاق التسعة أشهر الماضية بثوانٍ.
  • لن تأبهي بعدها لأي وضعية نوم: قبل الحمل وأثناءه قد لا تلائمك بعض وضعيات النوم او تجدين بعضها مريح والبعض الآخر لا لكن الأمور تختلف تمامًا بعد أن تصبحي أمًا لأنك سوف تنامين في أي مكان تسنح لك الفرص له، على الكرسي، في السيارة، في غرفة الجلوس، او حتى واقفةً فالمرحلة الأولى ستكون متعبة للغاية.

لكن وبصرف النظر عن كل هذه الأمور الصعبة تأكدي بأنك ستعيشين أجمل تجربة في حياتك وطبعًا لن تترددي البتة في معاودة الكرّة!

إقرأي أيضًا: 5 امور محرجة ستحدث في حملك لم يخبرك بها احد!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!