مشاكل الفطام عن الثّدي

مشاكل فطام الرضيع عن حليب الام

متى حان الوقت فطام طفلكِ عن الثدي، لن تجدي الأمر سهلاً وستواجهين مجموعةً كبيرةً من المشاكل التي لا بدّ أن تتوقفي عندها وتصبري عليها وتُحاولي حلّها بطريقةٍ لطيفةٍ ملؤها الحنان والمودّة. ومن بين هذه المشاكل، نذكر لكِ في ما يلي الأكثر شيوعاً:

علامات تدلّ على استعداد الطّفل للفطام

العناد: في غضون المرحلة الأولى من الفطام، من الطبيعي جداً أن يبكي طفلكِ طويلاً مطالباً بحليب ثدييك ورافضاً الحصول على أي طعامٍ آخر، والمستحسن أن تحافظي على قوة عزيمتك ولا تضعفي أمام دموعه..

صعوبة الإرضاء: في خلال مسيرة الفطام، لا شكّ ستحاولين إدخال أطعمة جديدة وحليب جديد إلى نظام غذاء طفلك. وكل هذه الطّعمات والنّكهات غير المألوفة ستؤثّر في مزاجه وستجعله صعب الإرضاء وانتقائياً في خياراته الغذائية.

الصّراخ من أجل الحليب: في بعض الأحيان، سيفتقد طفلكِ للرضاعة وسيبكي بكاءً مريراً ويصرخ بأعلى صوته مطالباً بالحصول على البعض من حليب ثدييك. وفي هذه الحالة، سيكون عليكِ التصرف معه بحسب مقتضى عمره. فإن كان عمره يتراوح بين السنتين والأربع سنوات مثلاً، يمكنكِ أن تُعبّري له عن غضبكِ واستيائكِ منه وتُلهيه عن الموضوع.

مشاكل في المعدة: في بداية الفطام، قد يواجه طفلكِ مشاكل هضمية لعدم اعتياده على تناول أطعمة أخرى سوى حليبك. ولهذا السبب، سيكون عليك تجنيبه الأطعمة الثقيلة والاستعاضة عنها بمأكولات خفيفة على شاكلة، الأرز المسلوق مع الحليب أو اللبن. وفي هذه المرحلة أيضاً، سيكون عليكِ مراقبة طفلك جيداً والتأكد من تحسّسه أو عدم تحسسه تجاه أنواع محددة من الأطعمة والعصائر.

نصائح مفيدة لفطم الطّفل عن زجاجة الحليب

تلك كانت لمحة عن بعض المشاكل التي يمكن أن تُصادفك خلال الفطام... لا شيء خطير فيها المهم ألا تُقابليها بالفرض والقصاص!



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟