متى يعود الرحم لوضعه الطبيعي بعد الولادة؟

متى يرجع الرحم لوضعه الطبيعي بعد الولاده

متى يرجع الرحم لوضعه الطبيعي بعد الولاده؟ قد يكون هذا السؤال من بين الأسئلة الأولى التي تخطر في بال المرأة خلال الحمل أو عند ولادة طفلها! فهل تعود كل الأمور إلى طبيعتها بعد ولادة الطفل أم يحتاج الأمر إلى بعض الوقت؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

يشير الطبيب باري غودسي، الذي يعمل في مجال أمراض النساء والتوليد، أن الرحم يحتاج إلى نحو ستة أسابيع قبل عودته إلى طبيعته. لذلك، عليك أن تعلمي أن هذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت ولن تلاحظي حدوث أي تغيير بين ليلةٍ وضحاها. أما إذا لاحظت نزول بقع من الدم خلال هذه الفترة، فلا تهلمي إذ يعتبر هذا الأمر طبيعي جدًّا ولا يشير إلى معاناتك من أي مشكلة صحية.

هذا وتتعدد كثيرًا العوامل التي يمكنها أن تؤثر على شكل الرحم بعد الولادة ومن بينها العمر وفي حال كنت حامل سابقًا وما إذا كنت تمارسين تمارين الكيغل خلال فترة الحمل.

فترة التعافي بعد العملية القيصرية

في هذا السياق، عليك أن تعلمي أنه من المحتمل أن تشعري في بادئ الأمر بجفاف منطقة المهبل خصوصًا إذا كنت ترضعين طفلك.

أما إذ قررت ممارسة بعض الأنواع من التمارين الرياضية مثل تمارين الكيغل، فتتسارع فترة التعافي لديك إذ تساعد هذه التمارين على تقوية العضلات في هذه المنطقة.

لكن ما عليك معرفته أن فترة التعافي تختلف كثيرًا بين امرأة وأخرى حسب طبيعة الجسم. مثلًا، قد تطول هذه الفترة لديك حسب مدى توسع عنق الرحم أو في حال معاناتك من بعض المشاكل خلال الولادة أو في حال تمزق الرحم. لكن لا تقلقي إذ لا يعتبر هذا الأخير خطيرًا ويمكن معالجته من خلال ممارسة بعض التمارين التي يقترحها الطبيب عليك.

أخيرًا، لا تترددي أبدًا حيال استشارة الطبيب الذي يمكنه أن يجيبك على كل ما يخطر في بالك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: 6 أسئلة تكشف كم تدوم علاقتك بشريكك!‎