دراسة جديدة: فرط التعرق يشير الى اصابتك بهذه المشكلات النفسية!

علاقة فرط التعرق ببعض المشكلات النفسية

هل تعانين مشكلة تعرق يديك او قدميك بصفة دائمة ومن دون أن يكون لإرتفاع الحرارة او قيامك بأي نشاط بدني علاقة فيها؟ يعتقد الكثيرون أن تعرق كف اليد بشكل خاص دليل على قلق الفرد او اضطرابه جراء مواجهته لمشكلة ما.

لكن ما أشارت اليه مؤخرًا أحدث الدراسات جاء ليؤكد أن ردة فعل الجسم هذه ما هي الا دليل على وجود مشكلة أكبر وهي متعلقة بصحة الفرد النفسية.

وتبين الدراسة أنّ لمشكلة فرط التعرق أفق أوسع بكثير من مجرد قلق او اضطراب مؤقت قد نشعر به جميعنا في حياتنا اليومية. بل إنّ فرط التعرق او ما يعرف علميًا بـ Hyperhidrosis والذي يتجلى بظهور العرق في اماكن عدة من الجسم وبخاصة في كفي اليدين والقدمين وحتى الإبطين يعود الى اصابة الفرد بالإكتئاب او بالقلق المزمن وهما مشكلتان أكثر بكثير من مجرد اضطراب مؤقت وبالتالي فعلى الفرد في هذه الحالة وقبل البحث عن علاجات التعرق الزائد أن يعالج المشكلة الأساسية وهي نفسية بحت.

كما وان الأشخاص الذين يعانون فرط التعرق غالبًا ما يشعرون بالإحراج والخجل من الآخرين بسبب مشكلتهم هذه مما يزيدهم قلقًا وتوترًا الأمر الذي يزيد الأمور سوءًا وبالتالي ستتضاعف عملية التعرق لديهم!

وأخيرًا، تجدرالإشارة الى أن فرط التعرق ليست المشكلة الأولى التي تصيب البشرة والتي تسببها حالة الفرد النفسية فالتوتر والقلق من أبرز العوامل المسببة لظهور البثور وغيرها من المشكلات على البشرة.

إقرأي أيضًا: ما هي فوائد العرق؟



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: هل تتوترين بسرعة خلال صيام شهر رمضان؟