دراسة: عادة تعرضين طفلك لها تؤدي الى تأخره بالكلام!

عادة تعرضين طفلك لها تؤدي الى تأخره بالكلام

طفلك تأخر في الكلام في وقت قد سبقه فيه أقرانه على النطق بوقت طويل؟ لا شك في أن الأمر سيسبب لك الإنزعاج والقلق في الوقت عينه، فما المشكلة؟ وما أسباب تأخر الكلام لدى الأطفال؟ وكيف أساعد طفلي في هذا الوضع؟ أسئلة كثيرة ستطرحينها على نفسك في حال تأخر طفلك عن الكلام.

لكن وقبل البدء بالبحث عن الأسباب المحتملة والحلول والعلاجات ما رأيك في أن تطلعي معنا على ما أشارت إليه الدراسات الحديثة والتي ستجعلك تقلعين عن عادة لم تعلمي يومًا أنها قد تضر بطفلك!

اذ بينت الدراسة أن للأجهزة الإلكترونية والأيباد بشكل خاص علاقة وطيدة في تأخر الأطفال عن الكلام اذ في البحث الذي تناول 894 أطفال تترواح أعمارهم بين الستة أشهر والسنتين تبين أن الأطفال الذين يجلسون لوقت طويل أمام الشاشات المحمولة لا سيما الهواتف الذكية والأيباد ارتفعت نسب تأخرهم بالكلام بشكل كبير.

وفي تفاصيل الدراسة فإن 20% من الأطفال يمضون حوالى 28 دقيقة يوميًا أمام الشاشات المحمولة وكل 30 دقيقة إضافية تزيد احتمال تأخر الكلام عند الأطفال بنسبة 50% في الوقت الذي لم تظهر فيه الدراسة أي علاقة لهذه العادة بالإماءات والحركات ولغة الجسد لدى الطفل وطريقة تفاعله إجتماعيًا.

وأخيرًا، وحتى التوصل الى نتائج دقيقة، لا شك في أن استخدام الطفل للشاشات المحمولة لوقت طويل مضر أكثر مما هو مفيد له لذا استعيضي عن هذه الأجهزة بألعاب أخرى لإلهاء طفلك!

إقرأي أيضًا: ما هي طرق علاج تاخر الكلام عند الاطفال بالاعشاب؟



إختبار الشخصية

اختبار: أم مثالية أنت بنظرك أو بنظر الآخرين؟‎