نصائح للحمل بتوأم بنات!

طريقة الحمل بتوأم بنات

تحلم الكثيرات بإنجاب توائم وتبحثن عن مختلف الوسائل التي تساعدهن في ذلك. وفي الوقت الذي يشكل فيه الحمل بتوأم أمرًا نادرًا إلا أنّ فرصه تزداد مع العوامل الوراثية المحفزة له وهو وجود توأم في العائلة وترتفع هذه الحظوظ بشكل كبير إذا كان أحد الأبوين شقًا في توأم أيضًا.

لكن إذا غاب عامل الوراثة هذا، فيتطلب الأمر القيام بمساعٍ إضافية لزيادة هذه الفرص. أما أنت فإذا كنت تحلمين بإنجاب توأم بنات بشكل خاص، فاقرأي هذا المقال . أولًا، وفي هذا الإطار يعتبر التخطيط للحمل بتوأم بنات تحديًا بحدّ ذاته، من ناحية الحمل ببنت وبتوأم في الوقت عينه.

أما العوامل الطبيعية التي ستساعدك على زيادة فرصك بـ الحمل بتوأم بنات فهي:

  • زيادة الوزن: تشير الدراسات إلى أن النساء اللواتي يفوق مؤشر كتلة الجسم لديهنّ الـ 30 هن أكثر حظًا في الحمل بتوأم بنات.
  • أكثري من تناول البطاطا الحلوة إذ إنّ الدراسات تشير ايضًا إلى أنّ البطاطا الحلوة تنشّط خصوبة المرأة وتفعّل عملية التبويض وبالتالي ستزيد من فرصك بالحمل بتوأم.
  • تناولي منتجات الألبان والأجبان حوالى 5 مرات في اليوم فالهرمونات التي يحتويها حليب الأبقار تعزّز فرص الحمل بتوأم.
  • مارسا العلاقة الحميمة قبل يومين أو ثلاثة أيام من بدء التبويض لأنّ الحيوانات المنوية الأنثوية تعيش لـ 72 ساعة ولكنها بطيئة ولا تتحرك بسرعة كالحيوانات المنوية الذكرية التي تعيش لـ 24 ساعة فحسب ولكنها تكون أكثر نشاطًا. إن ممارسة العلاقة قبل التبويض بيومين يعزز فرص تلقيح الحيوانات المنوية الأنثوية للبويضة لأنها تستطيع انتظار البويضة حتى تنضج وتقوم بتخصيبها بعكس الأخرى الذكرية التي لا تعيش حتى هذا الوقت.

إقرأي أيضًا: حقائق غريبة حول تربية التوأم



حاسبة التبويض

تواريخ أيام خصوبتك
تبدأ دورتك الشهرية المقبلة في
يمكنك إجراء إختبار حمل منزلي إبتداءً من
المزيد عن علامات التبويض

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

 

  حدّدي معدل طول دورتك الشهرية  

إختبار الشخصية

إختبار: إلى أي حدّ يعنيكِ الحمل؟