هذا ما يدل عليه استيقاظك يوميًا في ساعة معينة من منتصف الليل!

الاستيقاظ في منتصف الليل

يشير الطب الصيني التقليدي الى أن استيقاظ الإنسان يوميًا في منتصف الليل وفي الوقت نفسه هو مؤشر لحالة المرء الطبية والنفسية. فبحسب هذا الطب، إنّ الطاقة تنتقل في جسم الإنسان من خلال دارات خاصة فيها. ودارات الطاقة هذه تتحكّم بوظائف عدة في الجسم وهي متّصلة في الوقت عينه بساعة الجسم البيولوجية. وانطلاقًا من هنا، يبيّن هذا الطب أن استيقاظ المرء في منتصف الليل وفي وقت معين يوميًا يدل الى احدى وظائف الجسم لا تعمل كما يجب.

تستيقظين بين الـ 11 والـ 12 في منتصف الليل: بحسب الطب الصيني، للإستيقاظ يوميًا في هذا الوقت من الليل بعد الخلود الى النوم في التاسعة مساء تقريبًا، علاقة وطيدة بالمشكلات العاطفية التي يواجهها المرء. لذا إن مشكلة الأرق في هذه الحالة عاطفية بحت. ويبدأ حل مشكلة الأرق بإيجاد حلول للمشكلات العاطفية أولًا.

تستيقظين بين الواحدة والثالثة فجرًا: استيقاظك في هذا الوقت من الليل ينجم عن الضغط النفسي الذي تعيشينه خلال اليوم، وللتخلّص من هذه المشكلة اشربي كوبًا من الماء ثم حاولي النوم مجددًا.

بين الثالثة والخامسة فجرًا: أما استيقاظك يوميًا في هذا الوقت فسببه خلل بسيط في وظائف الرئتين والذي يتسببه الحزن غالبًا، ولكي تستطيعي النوم مجددًا، خذي نفسًا عميقًا وانظري الى حزنك من منظار أنه سيزول قريبًا ثم حاول الخلود الى النوم.

وأخيرًا، يمكنك الإستفادة من النصائح التي عرضناها لك آنفًا حتى يتم اثبات هذه النظرية وفي كلتا الحالتين لن تضرك المحاولة عزيزتي.

إقرأي أيضًا: تخلّصي من الأرق برسم هذه الرموز...



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما هو السبب الرئيسي وراء حرقة المعدة لديكِ؟