دراسة: طفلك الرضيع يعلم ما اذا كنت سعيدة ام حزينة قبل بدئه بالكلام حتى!

دارسة تبين ان الرضيع يفهم مشاعر والديه قبل بدئه الكلام

غالبًا ما يظن الأهل أنّ طفلهم الرضيع لا يدرك ما يحدث حوله قبل سنّ معينة لأنه ببساطة لم يبدأ بالكلام بعد ولا يستطيع التعبير عن رضاه او انزعاجه او أي من المشاعر الأخرى التي قد يختبرها. متى يبدأ طفلي بالكلام؟ ، متى يبدأ بالمشي ومتى ومتى ومتى.. أسئلة كثيرة تسألها كل أم حديثة وبخاصة في تجربتها الأولى.

لكن وإن كنت تتصرفين على سجيتك امام طفلك الرضيع تتشاجرين مع زوجك، تصرخين او حتى تبكين فيجب أن تعلمي أن طفلك يفهم كل هذه المشاعر في سنّ صغيرة جدًا وببلوغه الستة أشهر من العمر.

يحاول الرضيع الكلام وإرسال ما يحاول قوله من خلال البكاء أو الصراخ إلاّ أن هذا الأمر يتطور مع تقدّمه بالعمر ليصبح قادرًا على لفظ بعض الكلمات.

أشارت دارسة أجراها خبراء من جامعة جنيف الى أن الأطفال الرضع يستطيعون تمييز مختلف انواع المشاعر بدءًا من السعادة، مرورًا بالغضب ووصولًا الى الحزن في عمر الستة أشهر. وغالبًا ما يراقب الرضع الفم للتعرّف على مختلف أنواع الإنفعالات والمشاعر إيجابية كانت ام سلبية.

في الوقت الذي يستخدم فيه الأطفال بعض حركات الوجه كالبكاء على وجه الخصوص للتعبير عن الإنزعاج او الجوع او الألم ناهيك عن الإبتسامة للتعبير عن الرضا.

إقرأي أيضًا: متى يستطيع الطفل الجلوس؟



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟