خطوة مهمة على كل أم القيام بها مع طفلها بواسطة محرمة وقلم!



خطوة مهمة على كل أم القيام بها مع طفلها لحل مشاكله

هل تنزعحين من كون المشاكل التي تواجهينها يومياً تؤثر على نفسيتكِ وإنتاجيتكِ؟ فكيف الحال مع طفلكِ الذي لا يمتلك بعد النضوج والقدرة على تدبر أموره؟ وهنا يأتي دوركِ في مساعدته لتخطّي أي عقبة يواجهها، وذلك من خلال طريقة مبتكرة لا تتطلب منكِ إلّا محرمة ورقية وقلم!

هذه المبادرة أطلقها موقع GoZen! الذي يقدّم برامج لمحاربة القلق لدى الطفل ودعم إستقراره النفسي، إذ أنّها توصلّت، وبمساعدة أطباء في علم النفس، إلى حلّ بسيط تستطيع كل أم إعتماده مع طفلها، لمساعدته في مواجهة مشاكله.

حيلة المحرمة والقلم:

إستيعيني بقلم حبر سائل أو جافّ ومحرمة ورقية كبيرة نسبياً، كتلك التي تستعمل في المطاعم، ثمّ اطلبي من طفلكِ الجلوس إلى جانبكِ ليشاركك هذه اللعبة:

  1. ارشديه أن يضع كف يده على المحرمة، بشكل تكون فيه كافّة الأصابع مفتوحة وداخل حدودها.

  2. اطبي منه أن يرسم حدود كف يده بواسطة القلم. تستطيعين التدخل لمساعدته حسب فئته العمرية.

  3. بعدها، اطلبي منه أن يقوم بتعداد نقاط قوّته والأمور التي يراها إيجابية في نفسه، وساعديه في تدوين كلّ منها على طرف كل اصبع.

  4. من باب المرح، بإمكانكما تخصيص لون مختلف لكلّ اصبع.

خطوة مهمة على كل أم القيام بها مع طفلها لحل مشاكله

huffingtonpost

بعد الحصول على النتيجة المصوّرة أعلاه، حان الوقت للإستفادة من هذه الرسمة البسيطة التي سيكون طفلكِ فخوراً بها! اطلبي منه الإحتفاظ بها، وفي كلّ مرّة يواجه بها مشكلة، أشيري إليه بإحضار المحرمة؛ فليختر "إصبعاً" من الأصابع المرسومة، ويعمل على حلّ مشكلته انطلاقاً من نقطة القوة التي كتبت على الإصبع المختار.

بإمكانكِ توجيهه لإختيار الإصبع الأكثر ملائمةً لحلّ مشكلته، ومناقشة الطريقة معه، وستلحظين مرّة بعد مرّة كيف سيستطيع حلّ مشاكله بطريقة فعالة وإيجابيّة، من خلال الإنطلاق دائماً من نقاط قوّته، والتسلح بالثقة بالنفس.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الطريقة ليست مخصّصة فقط للأطفال، فلا تتردّدي في تجربتها بدوركِ في المرّة المقبلة التي تشعرين فيها بالإحباط من مشكلة ما!

إقرئي المزيد: 7 نصائح تنمّين بها ثقة طفلك بنفسه



إختبار الشخصية

إختبار: أيّ شخصية كرتونيّة تشبه طفلك؟