تمرين بسيط وغريب يحرق سعرات حرارية أكثر بـ6 مرات من رياضة المشي!

تمرين رياضي يحرق سعرات حرارية أكثر بـ6 مرات من رياضة المشي

تريدين ممارسة التمارين الرياضية بشكل فعّال بعيداً من أي مضاعفات أو إصابات مزمنة؟ لا تبحثي بعيداً، إذ جئناكِ هذه المرّة بتمرين رياضي بسيط ولكن لا يخلو من الغرابة، تستطيعين إعتماده في أي وقت ومكان لخسارة الوزن بسرعة وشدّ الجسم.

ولعلّ الجدير بالذكر هو أنّ هذا التمرين يحرق سعرات حرارية 6 مرات أكثر من رياضة المشي السريع أو الركض المتقطّع، فكلّ 100 خطوة معاكسة توازي حوالي 1000 خطوة أمامية!

فما هو هذا التمرين الثوري؟

بكلّ بساطة، إنّه تمرين الركض بالمقلوب، أي إلى الوراء، والذي على عكس ما تظنينه يختلف عن الركض إلى الأمام ويعتمد على تحريك العضلات بشكل مختلف.

فالركض إلى الخلف لا يعتبر فقط تمريناً مكثفاً وأكثر فعالية، بل هو أكثر أماناً من ناحية الإصابات الرياضية، فيخففّ من إحتمال الإصابة في منطقة الظهر والركبتين، كما يعمل على تعزيز التوازن في الجزء السفلي من الجسم.

هل هذا التمرين فعال لخسارة الوزن؟

بالطبع! فإلى جانب كونه يحرق الكثير من السعرات الحرارية، يقوم هذا النوع من الرياضات بتشغيل كل عضلات الجسم. وإلى جانب خسارة الوزن، للركض المعاكس فوائد عديدة أخرى نذكر منها:

  • شدّ الساقين بشكل أكبر: وذلك لأنكِ تقومين بتشغيل العضلات المعاكسة لتلك التي تستعملينها للمشي أو الركض الإعتيادي. كذلك، فإنكِ تقومين بحركة مضاعفة من دون تعريض منطقة الركبتين للضغط.
  • تعزيز الرؤية المحيطية والتوازن: وذلك لأنّكِ تحتاجين إلى النظر خلفكِ بإستمرار لتأمين طريقكِ خلال الركض كي لا تصطدمي وتتعثّري بأي غرض.
  • تحسين وضعية الوقوف: فالمشي أو الركض إلى الوراء يختلف بنقطة مهّمة عن المشي التقليدي، إذ يكون ظهركِ دائماً مشدوداً ومستقيماً.

فإن أعجبتكِ الفكرة وأردتِ البدء بالركض إلى الوراء، ننصحكِ أولاً أن تجرّبي في منطقة واسعة تعرفينها جيداً لتفادي خطر التعثر والوقوع. من الأفضل أن تختاري الملاعب الرياضية وحتى مضامير السباق كي تستطيعي الإسترشاد بالخطوط على الأرض.

أمّا إن كنتِ من النوع الخجول ولا تجرؤين على تجربة هذا التمرين الجديد في العلن، بإمكانكِ تجربته على آلة المشي من راحة منزلكِ!

إقرئي المزيد: أفضل تمارين رياضية في البيت!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟