نعم الرضيع وبالرغم من صغر سنه يشعر بالوحدة وبأمور أخرى اكتشفيها!

امور غريبة يشعر بها الرضيع

طفلك الرضيع لا يستطيع الكلام او حتى التعبير عن كل الأمور التي يريدها والتي يشعر بها. لكن ذلك لا يعني أنه لا يشعر بالوحدة مثلًا او بالملل لمجرد نظره لسقف الغرفة طيلة الوقت وأمور كثيرة طفلك يشعر بها ولا يعبر عنها.

تؤكد الدراسات أن الأطفال الرضع يختبرون بعض المشاعر والأحاسيس تمامًا كالكبار وحتى بعض الأوجاع الجسدية التي قد تظنين أنهم لا يزالون صغارًا على الشعور بها.

الملل: نعم الطفل الرضيع يشعر بالملل والذي ينجم عن نقص المحفزات او نقص التفاعل بينه وبينك او بين من يقدم له الرعاية. وهنا تجدر الإشارة الى أن كل ما يحصل مع الطفل الرضيع في أيامه وأسابيعه وحتى الأشهر الأولى كثيرًا ما ينطبع فيه ويتترجم في سنّ متقدمة من عمره.

الألم: طفلك أيضًا يشعر بالألم ولا نتكلم فقط عن الألم المتصاحب مع المغص الذي يصيب معظم الأطفال. وهذا ما يجب أن تدركيه جيدًا وألا تنسبي بكاءه دائمًا الى شعوره بالنعاس او الجوع او المغص واستشيري طبيبك لدى بكاءه بشكل متواصل.

الوحدة: لا تتفاجأي عزيزتي فالطفل الرضيع وبالرغم من وجودك بصفة دائمة بقربه قد يشعر بالوحدة في الكثير من الأوقات، وبخاصة في الأيام الأولى بعد ولادته. لأنه قد اعتاد على المكوث في مكان دافئ وآمن لـ 9 أشهر كاملة وبعد ولادته سيجد من الصعب عليه البقاء بمفرده ولو لبرهة واحدة لذلك يصدر بعض الأصوات ليدعوك الى الإقتراب منه!

إقرأي أيضًا: أسرار ضحكات الطفل الرضيع!



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟