احذري المكان الأقذر في حمامك وهو ليس الكرسي!

المكان الأقذر في الحمام

عندما نتكلم عن أقظر الأماكن او الأغراض وأكثرها احتضانًا للأوساخ والجراثيم في المرحاض لعل أولها يكون بنظرنا كرسي الحمام لأنه بطبيعة الحال المكان الأبرز الذي يحتضن الأوساخ والبكتيريا.

لكن مهلًا عزيزتي صحيح أن كرسي المرحاض قد يكون بيئة آمنة للبكتيريا الخطرة لكن ثمة مكان آخر لن يخطر في بالك وأشد خطورة من كرسي المرحاض في هذا الخصوص وهو مغسلة اليد!

اذ كشفت الدراسات الأخيرة أن فتحة مغسلة الحمام او ما يعرف بالبالوعة أشد خطورة من كرسي الحمام بنفسه بحيث أن تشكّل الشعر والصابون وبقايا الجلد فيها لا يؤدي الى انسدادها فحسب بل الى تكوّن بكتيريا خطرة للغاية والتي قد تكون قاتلة كذلك الأمر.

لذلك لا يجب أبدًا الإستهتار بنظافة هذا المكان بالذات والأهم عدم السماح بانسداد البالوعة لمنع هذه البكتيريا من النمو والإنتشار فيها، او إعادة فتح البالوعة فورًا بواسطة بعض الحيل الطبيعية مثلًا والتي لا تحتوي على مواد كيميائية مضرة كحيلة بيكربونات الصوديوم مع الملح والتي تعمل على ازالة الإنسداد بشكل كلّي.

اما في حال عمدت الى استخدام المنظفات الأخرى التي تحتوي على مواد كيميائية والتي تكون قوية ونافذة فلا بدّ لك أن تتبعي الإرشادات الموصى بها ليس حفاظًا على سلامتك فحسب بل نظرًا لوجود أنواع عدة لإنسداد البالوعة والتي تتطلب طرقًا مختلفة لتنظيفها.

إقرأي أيضًا: لماذا ورق الحمام أبيض؟ السبب علمي بحت!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟