ما هي اسباب انكماش ذكر الطفل للداخل؟

اسباب انكماش ذكر الطفل للداخل

هل لاحظت أثناء وقت الإستحمام أو تغيير الحفاضة أن العضو الذكي لدى طفلكِ منكمش إلى الداخل وبالكاد يظهر؟ إكتشفي معنا في هذا المقال ما هي أسباب انكماش ذكر الطفل للداخل، وما إن كان يستدعي الإستشارة الطبية!

أولاً: الأسباب المحتملة

أولاً، تجدر الإشارة إلى أنّ هناك فارق ما بين حالة انكماش الذكر، وبين "العضو الذكري المدفون" التي إجمالاً ما يولد الطفل بها، وهي حالة قائمة بحدّ ذاتها قد تستدعي التدخل الجراحي.

أمّا الإنكماش، فقد ينجم عادةً عن عملية ختان غير ناجحة كلياً، بحيث بقي جزء كبير من القلفة.

كذلك، من الطبيعي أن يحدث هذا الأمر إن كان الطفل يتمتع بوزن زائد، ما يسبب تراكم للنسيج الشحمي حول العضو الذكري، ويجعله يبدو وكأنّه منكمش إلى الداخل.

ولكن في بعض الحالات الأقل شيوعاً، قد يكون لإنكماش الذكر أسباب أخرى، ونذكر منها:

  • قصور في الغدة النخامية
  • نقص في إفراز هرمون التستوستيرون ومشاكل في الخصيتين
  • اختلالات وراثية

ثانياً: متى يجب إستشارة الطبيب؟

عادة ما يكون إنكماش العضو وإختفاء الرأس أمراً طبيعياً لا يستدعي أي قلق، خصوصاً وإن كان يظهر إلى الخارج عند التبول، ويعود إلى الإنكماش في حالته الطبيعية. ففي تلك الحالة، ستتلاشى هذه المشكلة تدريجياً مع العمر، وهي لا تدلّ إطلاقاً على مواجهته لأي مشكلة مستقبلاً في هذا الخصوص.

أمّا وإن ظهرت عوارض أخرى مرافقة لهذا الإنكماش قد تشير مثلاً إلى مشاكل في الغدد والهرمونات كما ذكرنا، فلا تهملي الموضوع إطلاقاً وإستشيري الطبيب في أقرب فرصة لإجراء الفحوصات اللازمة.

وهنا، تجدر الإشارة إلى أهمية إرجاع القلفة بلطف إلى الخلف أثناء الإستحمام وتنظيف المنطقة المخفية بالماء والصابون كي لا يتعرّض صغيركِ لأي نوع من الإلتهابات إن كان يعاني من هذا الإنكماش.

إقرئي المزيد: ما على كلّ أم لديها صبي معرفته عن العناية بعضوه الذكري!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟