أم تحذر: إنتبهي إلى هذا الخطر المحتمل على طفلكِ إن كان لديكِ باب "جرار" في منزلك!

أم تحذر من مخاطر الباب الجرار على الطفل

أكثر ما نخشاه عند ترك أطفالنا بمفردهم ولو لبرهات هو المخاطر المخفية في المنزل والتي قد لا نتنبّه لها كلّها. لذلك، من المهمّ أن نكون واعين كأهل ومطلّعين بشكل كبير على مصاجدر الخطر المحتملة في هذا الخصوص.

هذا ما أرادت إحدى الأمهات المساهمة في تحقيقه، وذلك بعد تعرّض طفلها لحادثة خطيرة، وبسبب عنصر موجود في أكثرية المنازل: إنّها الأبواب الجرارة!

ما الذي حصل؟

أم تحذر من مخاطر الباب الجرار على الطفل

كان إبن Danielle McConnell يلهو في المنزل إلى جانب الباب الجرار المصنوع من إطار من الألومنيوم والزجاج، عندما إنفلت الجزء العلوي المتحرّك من الباب عن السكّة ليسقط مباشرةً على الطفل.

ورغم أنّ الجروح الناجمة عن هذه الحادثة تطلبت نقل طفلها الذي لم يتخطى عمر الثالثة إلى المستشفى، إلّا أنّه في الواقع محظوظ بأنّه لن يخسر حياته، علماً بأنّ حادثة مماثلة حصلت سابقاً وتسببت بوفاة طفل صغير للأسف.

لذلك، قررت الأم دانيال مشاركة ما حدث مع طفلها على حسابها الخاص ضمن فيس بوك، لتنشر أيضاً المشاهد الدموية لجروح طفلها بهدف توعية الأهل عن خطر هذا النوع من الأبواب، على الصغار والكبار على السواء.

كيف نحمي أطفالنا؟

لتفادي حصول حاجثة كتلك مع طفلكِ، تأكّدي أولاً من عدم تركه ليلهو بمفرده بالقرب من هذا النوع من الأبواب أو النوافذ. كذلك، إحرصي على أن تكون تلك الأخيرة مركبّة بطريقة محترفة وآمنة، فشدّدي على عامل الصيانة أن يتخذ التدابير القصوى اللازمة لمنع سقوط الجزء المتحرّك عن السكّة، خصوصاً الموضع العلوي منها.

من كان ليظنّ أنّ هذا العنصر هو خطر قائم بحدّ ذاته يهدد سلامة طفلكِ؟ شاركي المقال مع أصدقائكِ من أهل لتنبيههم من هذا الموضوع!

إقرئي المزيد: أم تحذر من خطر في ألعاب الأطفال الشائعة كاد يحرق منزلها!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟