ما هي أحسن وضعية للجماع؟

أحسن وضعية للجماع

لا أحد يود أن يشعر بالملل في العلاقة مع الزوج ولذلك تبحث المرأة عن مختلف الطرق التي من شأنها أن تساعد على الحفاظ على الإثارة في الفراش مع زوجها! لكن هل تعلمين ما هي أحسن وضعية للجماع لحدوث ذلك؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

الوضعية التبشيرية: تعتبر هذه الوضعية من الوضعيات الكلاسيكية التي اعتمدتها النساء منذ القدم حيت يكون الرجل من فوق وتكون المرأة مستلقية على ظهرها. يقال أن هذه الوضعية مثالية إذ يكون هناك اتصال مباشر بالعين، الأمر الذي يعيد إشعال الحب بين الثنائي. تعتبر هذه الوضعية مثالية للمرأة إذ لا تشعر أبدًا بالتعب أو الإرهاق وتتمكن من الشعور برجولة زوجها. فما الذي تريدينه أفضل من ذلك؟

وضعيات أخرى للجماع

  • وضعية الساقين على كتفي الزوج: تمامًا مثل الوضعية التبشيرية، تعتبر هذه الوضعية كلاسيكية حيث تكونين مستلقية على ظهرك ويكون زوجك فوقك وترفعين ساقيك وتضعينهما على كتفي زوجك. تساعد هذه الوضعية على حدوث الإيلاج العميق لكن على الزوج التأكد من التمسك بك جيدًّا لكي لا تتبعدي عنه أثناء العلاقة.
  • وضعية زهرة اللوتس: في هذه الوضعية، على الزوج أن يكون جالسًا بشكلٍ مستقيم على السرير وتجلسين أنت بين ساقيه وتتم عملية الإيلاج. تعتبر هذه الوضعية مثالية من أجل زيادة الإثارة بين الزوجين.
  • وضعية المرأة من فوق: إذا كنت تريدين التحكم بالعلاقة هذه المرة، إذًا عليك الإعتماد على هذه الوضعة حيث يكون الزوج مستلقيًا على ظهره وتكونين أنت من فوق.

إقرئي أيضًا: هل يمكن ممارسة الجماع بعد الولادة القيصرية؟



إختبار الشخصية

زوجك يحب أن يكون المسيطر في العلاقة الحميمة أم يحب أن تكوني أنت كذلك؟ هذا الإختبار سيكشف لك!